كويكب ضخم يمر قرب الارض الثلاثاء القادم

Fri Nov 4, 2011 9:21pm GMT
 

كيب كنافيرال (فلوريدا) 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون إن كويكبا ضخما سيمر على مسافة أقرب إلى الأرض من القمر يوم الثلاثاء مما يتيح للعلماء فرصة نادرة لدراسته دون الحاجة إلى الكثير من الوقت والتكلفة اللازمة لاطلاق مسبار إلى الفضاء.

وأضاف المسؤولون ان اقتراب الكويكب (2005 واي.يو 55) سيحدث عند الساعة 06:28 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (23:28 بتوقيت جرينتش) يوم الثلاثاء حيث ستقترب الصخرة الفضائية لمسافة نحو 323469 كيلومترا من كوكب الارض.

وقال سكوت فيشر مدير برنامج بمؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية اليوم الجمعة خلال حديث عبر الانترنت مع صحفيين "هذه هي المرة الاولى منذ عام 1976 التي يمر فيها جسم بهذا الحجم بهذا القرب من الارض. هذا يتيح لنا فرصة كبيرة ونادرة لدراسة جسم مثل هذا."

وأضاف دون يومانس الباحث في مختبر الدفع النفاث بإدارة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) في باسادينا بولاية كاليفورنيا ان مدار ومكان الكويكب الذي يبلغ قطره نحو 400 متر معروف جيدا.

وتابع "ليس هناك اي احتمال بأن يصطدم هذا الجسم بالأرض أو بالقمر."

ومن المتوقع ان يتابع الآلاف من الفلكيين الهواة والمحترفين اقتراب الكويكب الذي سيكون واضحا من النصف الشمالي للكرة الارضية. لكنه سيكون معتما جدا لدرجة انه لن يكون من الممكن رؤيته بالعين المجردة وسيتحرك بسرعة كبيرة للغاية لن تجعل رؤيته متاحة بواسطة التلسكوب الفضائي هابل.

وقال يومانس "افضل وقت لرؤيته سيكون في وقت مبكر من مساء الثامن من نوفمبر من الساحل الشرقي للولايات المتحدة.. سيكون خافتا جدا حتى عند أقرب نقطة. ستحتاجون إلى تلسكوب بحجم مناسب حتى يمكن رؤية الجسم أثناء مروره."

ح ع - م ص ع (من)