وزير ألماني يحث المسلمين على مكافحة التشدد

Fri Jun 24, 2011 9:33pm GMT
 

برلين 24 يونيو حزيران (رويترز) - حث وزير الداخلية الألماني المسلمين في بلاده اليوم الجمعة على الانضمام إلى جهود الحكومة لمكافحة التطرف بين الشبان المسلمين مسلطا الضوء بشكل خاص على تأثير مواقع الانترنت التابعة للمتشددين.

وقال وزير الداخلية هانز بيتر فريدريش بعد محادثات مع زعماء للمسلمين في ألمانيا وخبراء أمن بشأن كيفية منع انتشار التشدد "نريد الوقوف سويا في وجه التطرف وإساءة استخدام الدين."

وأضاف للصحفيين "يجب على جميع مواطني هذا البلد بغض النظر عن ميولنا السياسية أو الدينية المشاركة في مكافحة التطرف والإرهاب."

وضرب فريدريش مثلا بشاب من كوسوفو يبلغ من العمر 21 عاما نشأ في ألمانيا هاجم حافلة تقل أفرادا من الجيش الأمريكي في مطار فرانكفورت في مارس اذار وقتل اثنين من جنود القوات الجوية.

وقال إن الشاب الذي يدعى اريد أوكا والذي اتهمه ممثلو الادعاء الاتحاديون الأمريكيون بالقتل تحول إلى النهج المتطرف داخل ألمانيا "ليس في بيئة تقليدية مثل مسجد أو مجتمع مسلم ولكن عبر الإنترنت."

وقالت المعارضة السياسية في ألمانيا إن الحكومة المحافظة تخاطر بإلقاء الشبهات حول كل المسلمين.

وقال توماس اوبرمان الزعيم البرلماني للحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي لتيار يسار الوسط "اذا كنا نريد عزل المتطرفين الذين يميلون إلى العنف يجب علينا أن ندعم المسلمين المعتدلين ونجعلهم يشعرون بأنهم موضع ترحيب في ألمانيا."

وقال أيمن مازيك رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا إن المتطرفين أقلية صغيرة. وأضاف "علينا أن نوضح انهم مجموعة صغيرة وتتناقص وبالحديث عنهم نزيدهم ونقويهم فحسب... لا ينبغي أن يكون هذا هو هدف مثل هذا المؤتمر."

م ي - م ص ع (من)