مقتل 70 شخصا في تفجير انتحاري في مقديشو

Tue Oct 4, 2011 9:35pm GMT
 

(لإضافة تعليق لحركة الشباب والبعثة الأفريقية لحفظ السلام ومحلل وتعليق للأمم المتحدة وزيادة عدد القتلى)

من عبدي شيخ ومحمد أحمد

مقديشو 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - شن مقاتلو حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة هجوما بشاحنة ملغومة في وسط العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الثلاثاء أسفر عن مقتل أكثر من 70 شخصا في أعنف هجوم تشنه الحركة في البلاد منذ بدء عملياتها المسلحة عام 2007 .

وندد الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد بالهجوم الذي كانت معظم خسائره البشرية من الطلبة الذين كانوا ينتظرون نتائج امتحان في وزارة التعليم. ووصف الهجوم بأنه "عمل وحشي وغير إنساني من أعمال العنف." وأصيب 150 شخصا آخرين.

وقالت قوة الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في الصومال إن الشاحنة التي كانت محملة ببراميل وقود صدمت نقطة تفتيش خارج مجمع يضم وزارات حكومية في منطقة الكيلو أربعة بمقديشو حيث تجمع الطلبة لتسجيل اسماءهم لمنح دراسية قدمتها تركيا.

ووقف مئات الآباء والأمهات يبكون خارج مستشفى المدينة في مقديشو بعد أن منعوا من الدخول لدواع أمنية وقالت ممرضات إن الوضع يفوق طاقتهن.

وفي وقت لاحق حذر متمردو حركة الشباب التي نفذت الهجوم الصوماليين من الاقتراب من المباني الحكومية والقواعد العسكرية. وقال المتحدث باسم الشباب الشيخ علي محمود راجي للصحفيين "سنشن مزيدا من الهجمات."

وكان محورعجلات الشاحنة التي انفجرت ملقى على الأرض التي غطاها السواد. ورقدت على مقربة جثة ملفوفة بشال أحمر. واستخدم الناس قطع الحديد والسجاد والأغطية البيضاء لنقل الجثث بعيدا عن موقع التفجير في مفرق طرق مزدحم عادة.

وهرعت سيارات الإسعاف جيئة وذهابا بين الأشجار المتفحمة وسيارة محترقة.   يتبع