منظمات حقوقية تدعو الجامعة العربية لتعليق عضوية سوريا

Wed Sep 14, 2011 9:53pm GMT
 

القاهرة 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت منظمات عربية ودولية مدافعة عن حقوق الإنسان اليوم الأربعاء إنه يتعين على جامعة الدول العربية أن تعلق عضوية سوريا بسبب القمع العنيف للاحتجاجات المعارضة للرئيس بشار الأسد.

وجاء في بيان وقعته 176 منظمة بينها هيومان رايتس ووتش ومقرها نيويورك أنه يجب على الجامعة العربية أن تدعم حظر السفر وتجميد الأصول الذي فرضه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأن تطبق حظرا للأسلحة من جانبها.

وقال البيان الذي أرسل لنبيل العربي الأمين العامة للجامعة العربية إن المواطنين العرب يشتركون في الرغبة في أن يروا نهاية لإراقة الدماء في سوريا وفي أن تتحرك الجامعة لحماية وتدعيم القيم المشتركة للعالم العربي في هذه اللحظة الحساسة والتاريخية.

وطالب البيان بأن تدعم الجامعة "اتخاذ عقوبات ضد سوريا ومسؤوليها بما في ذلك عبر مجلس الأمن الدولي."

وأضاف أن الجامعة يمكن أن "تضطلع... من الآن فصاعدا بدور أكثر فعالية وحزما لإنهاء الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان التي ترتكب ضد الشعب السوري" وذلك من خلال "تعليق عضوية سوريا وحق النقض الذي تتمتع به في الجامعة".

وكان وزراء الخارجية العرب قد دعوا في اجتماعهم في القاهرة أمس الثلاثاء إلى إجراء "تغيير فوري" في سوريا واتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف بعد شهور من محاولات الجيش قمع المحتجين المطالبين بالديمقراطية الذين تقول الحكومة إن أغلبهم من الجماعات المسلحة.

وقال العربي للصحفيين إنه ناقش في اجتماع مع الأسد في دمشق يوم السبت السماح لبعثة تقصي حقائق من الجامعة العربية بزيارة البلاد. وقال إن الأسد كان متجاوبا لكن الجامعة لن تكون مستعدة لإرسال وفد إلا بعد توقف العنف.

أ م ر - م ص ع (سيس)