السعودية تتهم دولة أجنبية بإثارة اضطرابات في المنطقة الشرقية

Tue Oct 4, 2011 10:00pm GMT
 

(لإضافة تعليقات وتفاصيل)

دبي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتهمت السعودية اليوم الثلاثاء دولة أجنبية بإثارة اضطرابات أصيب فيها 14 شخصا بينهم 11 شرطيا في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي تضم بين سكانها كثيرا من الشيعة.

وعادة ما تكون إيران هي المقصودة بالإشارة الى دولة أجنبية تتدخل في منطقة شيعية.

وتعهدت وزارة الداخلية السعودية في بيان بأن تضرب "بيد من حديد" أي شخص يضر بأمن البلاد.

وتتهم السعودية إيران بالعمل على توسيع نفوذها في الشرق الأوسط من خلال علاقاتها بالشيعة في العراق ولبنان والبحرين.

وتحركت المملكة بسرعة لقمع احتجاجات في المنطقة في فبراير شباط ومارس آذار واعتقلت أكثر من 100 شخص. وتلاشت الاحتجاجات لعدة أشهر لكنها اندلعت من جديد قبل نحو يومين.

وجاء في بيان عبر البريد الإلكتروني أرسله معارض سعودي يقيم في الولايات المتحدة أن احتجاجات ليل أمس الاثنين سببها القبض على اثنين من الزعماء.

وقال الناشط الشيعي السعودي علي الأحمد المقيم في واشنطن إن المحتجين أحرقوا سيارات للشرطة بعد أن فتحت مدعومة بمئات من قوات مكافحة الشغب النار من مركز الشرطة المحاصر بالمدينة.

وقال بيان لوزارة الداخلية السعودية "قامت مجموعة من مثيري الفتنة والشقاق والشغب في بلدة العوامية بمحافظة القطيف بالتجمع بالقرب من دوار الريف في العوامية والبعض منهم يستخدم دراجات نارية حاملين قنابل المولوتوف حيث شرعوا بمباشرة أعمالهم المخلة بالأمن وبإيعاز من دولة خارجية تسعى للمساس بأمن الوطن واستقراره ويعتبر تدخلا سافرا في السيادة الوطنية."   يتبع