أسعار المستهلكين الأمريكيين تسجل أكبر انخفاض في عام

Fri Jul 15, 2011 2:25pm GMT
 

واشنطن 15 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت أسعار المستهلكين الأمريكيين بأكثر قليلا من المتوقع في يونيو حزيران لتسجل أدنى انخفاض في عام بدعم من تراجع تكلفة البنزين لكن ضغوط التضخم الأساسي لا تزال كبيرة.

وقالت وزارة العمل اليوم الجمعة إن مؤشر اسعار المستهلكين تراجع 0.2 في المئة وهو أكبر انخفاض منذ يونيو 2010 بعدما ارتفع 0.2 في المئة في مايو ايار. وكان محللون توقعوا انخفاضا نسبته 0.1 في المئة.

ولكن باستبعاد الغذاء والطاقة يكون مؤشر اسعار المستهلكين الأساسية قد ارتفع 0.3 في المئة بعدما سجل صعودا مماثلا في مايو ومقارنة مع توقعات لمحللين بارتفاع بنسبة 0.2 في المئة.

وكان ارتفاع التضخم مدعوما بنمو اسعار الطاقة والغذاء قد قوض النشاط الاقتصادي في الربع الأول حيث تباطأ النمو بشكل حاد إلى معدل سنوي 1.9 في المئة مقارنة مع نمو بنسبة 3.1 في المئة في الشهور الثلاثة الأخيرة من 2010.

ومن المعتقد أن الاقتصاد نما بما ترواح بين 1.5 واثنين في المئة في الربع الثاني.

وتراجعت اسعار البنزين 6.8 في المئة وهو أكبر انخفاض منذ ديسمبر كانون الأول 2008 بعد تراجعها 0.2 في المئة في مايو. وزادت أسعار الغذاء 0.2 في المئة بعد نموها 0.4 في المئة في مايو.

غير أن ارتفاع تكلفة المساكن والسيارات الجديدة والشاحنات والملابس المستعملة عززت التضخم الأساسي الشهر الماضي. وزادت تكلفة المساكن 0.2 في المئة للشهر الثاني على التوالي في حين قفزت اسعار الملابس 1.4 في المئة مسجلة اكبر زيادة منذ مارس اذار 1990.

م ص ع (قتص)