حبس منفذ هجمات النرويج ثمانية اسابيع على ذمة التحقيق

Mon Jul 25, 2011 2:36pm GMT
 

أوسلو 25 يوليو تموز (رويترز) - أمر قاض اليوم الاثنين بحبس النرويجي اندريس برينج بريفيك الذي اعترف بارتكابه المذبحة التي أودت بحياة نحو 90 شخصا ثمانية اسابيع على ذمة التحقيق.

وزعم الرجل أمام المحكمة ان هناك جماعتين متواطئتين معه.

وجاء أمر القاضي بتمديد الحبس استجابة لطلب الادعاء وسيسمح بالتحقيق في قضية بريفيك (32 عاما) المتعصب ضد الاسلام والذي زعم من قبل انه المسؤول وحده عن هجومي يوم الجمعة. ويمكن تمديد الحبس مرة أخرى.

وصرح جاير ليبشتاد محامي المتهم بأن موكله أقر بحادث إطلاق النار يوم الجمعة في معسكر لشباب حزب العمال وتفجير سابق أسفر عن مقتل سبعة في منطقة الهيئات الحكومية بالعاصمة أوسلو.

وقال القاضي كيم هيجر ان بريفيك سيحبس بمفرده ولن يسمح له بتسلم اي رسائل او الاطلاع على وسائل الاعلام او استقبال اي زوار عدا محاميه. ويمكن ألا تبدأ المحاكمة قبل عام.

وقال هيجر في مؤتمر صحفي "المتهم أدلى اليوم بأقوال تحتاج المزيد من التحقيقات منها 'هناك خليتان او ثلاثة في منظمتنا'."

وقال المتهم للمحكمة انه تحرك لينقذ أوروبا من الاسلام. وكان المتهم قد قال في وقت سابق انه عمل بمفرده.

ورفض جاير انجبريشتن رئيس محكمة اوسلو الإدلاء بتفاصيل بشأن زعم بريفيك أن هناك خلايا أخرى في المنظمة.

أ ف - م ص ع (سيس)