السجن 15 عاما لوزير التجارة المصري السابق رشيد محمد رشيد

Thu Sep 15, 2011 3:46pm GMT
 

(لإضافة رد فعل البورصة)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - أصدرت محكمة جنايات الجيزة بمصر اليوم الخميس حكما على وزير التجارة والصناعة المصري السابق رشيد محمد رشيد بالسجن 15 عاما لإدانته بمخالفة القانون في تقديم رخصتي حديد لرجل الأعمال أحمد عز الذي كان مقربا من الرئيس السابق حسني مبارك.

وغادر رشيد مصر خلال الانتفاضة التي أسقطت مبارك في فبراير شباط.

وحكمت المحكمة على عز حضوريا بالسجن لمدة عشر سنوات وعلى رئيس هيئة التنمية الصناعية عمرو عسل بالسجن لفترة مماثلة.

وقال مصدر إن المحكمة غرمت رشيد مليارا و414 مليون جنيه (238 مليون دولار) وعز وعسل متضامنين 660 مليون جنيه (110.9 مليون دولار).

وأضاف أن المحكمة أمرت برد رخصتي الحديد إلى الحكومة.

وعلى اثر الحكم هوى سهم حديد عز 8.9 في المئة قبل أن توقف البورصة المصرية التداول على السهم "انتظارا لرد الشركة على استفسارات" بحسب ما قالته البورصة في بيان بدون ذكر مزيد من التفاصيل.

واثر الحكم على تعاملات البورصة بوجه عام. وأنهى المؤشر الرئيسي ‭ .EGX30‬ تداولات اليوم بانخفاض 2.69 بالمئة إلى 4364.6 نقطة مواصلا خسائره للجلسة الخامسة على التوالي.

وما زال المستثمرون قلقين بشأن حالة الغموض السياسي في بلد يواجه احتجاجات مستمرة في الشوارع إضافة الى عدم وضوح الجدول الزمني لاجراء انتخابات جديدة.

وبعد إسقاط مبارك شن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد حملة على فساد النظام السابق شمل