سوريا تقول إنها قد توقع الخطة العربية "قريبا"وارتفاع عدد القتلى

Mon Dec 5, 2011 3:47pm GMT
 

(لتعديل عدد القتلى)

من دوجلاس هاميلتون

بيروت 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فرضت سوريا التي تزداد عزلتها عقوبات انتقامية على حليفتها السابقة تركيا لكنها قالت اليوم الاثنين إنها ربما توقع " قريبا" على خطة سلام عربية لتجنب عقوبات فرضتها الجامعة العر 3634944394 بسبب قمعها للاحتجاجات المستمرة منذ ثمانية أشهر.

وفي استعراض للقوة ربما يكون الهدف منه ردع أي فكرة للتدخل العسكري الأجنبي في أزمة أسفرت عن سقوط 4000 قتيل على الأقل أجرى الجيش تدريبات كبرى بالصواريخ والدبابات وطائرات الهليكوبتر.

وتابع كبار القادة العسكريون التدريبات وجعل منها التلفزيون السوري أهم الأنباء في الوقت الذي ارتفع فيه ع 3635402927 القتلى.

وقال الموقع الالكتروني للمرصد السوري لحقوق الانسان إن قوات الامن قتلت خمسة مدنيين في حمص ثالث اكبر مدن البلاد. واضاف ان اربعة قتلوا عندما اطلقت القوات النار على جنازة وقتل شخص بالرصاص في مستشفى. ولفظ شاب انفاسه الاخيرة متأثرا بجروح اصيب بها في بداية الاسبوع.

وذكر موقع المرصد السوري ان منشقين عن الجيش قتلوا بالرصاص ثلاثة من قوات الامن امام محكمة داعل في محافظة درعا الجنوبية . واضاف ان جثة اسماعيل العمري (35 عاما) الذي توفي نتيجة التعذيب على يد السلطات سلمت إلى اقاربة في درعا.

وقررت جامعة الدول العربية وتركيا الحليف السابق للرئيس السوري بشار الأسد الشهر الماضي فرض عقوبات على سوريا التي كانت قد فرضت عليها بالفعل الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات.

وردت سوريا على العقوبات التركية بفرض رسوم قيمتها 30 في المئة على وارداتها من انقرة ورسوما باهظة على الوقود والشحن. ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء عن اقتصادي موال للأسد قوله إن تركيا ستكون "الخاسر الاكبر".

ولم يتم بعد تطبيق عقوبات الجامعة العربية ومددت الجامعة مرارا المهل لدمشق للموافقة على خطة سلام من شأنه