سجن صحفية سودانية ثانية بسبب مقال عن مزاعم اغتصاب نشطة

Mon Jul 25, 2011 3:54pm GMT
 

الخرطوم 25 يوليو تموز (رويترز) - قال محامي صحفية سودانية ان محكمة قضت اليوم الاثنين بسجن موكلته لمدة شهر وهي ثاني صحفية تسجن لكتابة مقال بشأن مزاعم عن اغتصاب قوات الامن لنشطة.

ويكفل دستور السودان حرية الصحافة لكن القي القبض على العديد من الصحفيين دون اتهام في الاشهر الاخيرة وعادة ما تخضع الصحف للرقابة.

والحكم الذي صدر ضد أمل هباني هو الثاني منذ ان وجهت النيابة العامة اتهامات ضد عدد من الصحفيين السودانيين لكتابة مقالات عن مزاعم اغتصاب نشطة بعد احتجاج مناهض للحكومة هذا العام.

وصدر نفس الحكم في وقت سابق من الشهر الحالي ضد فاطمة غزالي وهي زميلة لأمل تعمل بنفس صحيفة (الجريدة) المستقلة.

ونفت قوات الامن تماما مزاعم الاغتصاب.

وقال المحامي نبيل أديب للصحفيين بعد جلسة المحاكمة التي كانت مغلقة امام وسائل الاعلام ان القاضي حكم على موكلته بدفع غرامة قيمتها 2000 جنيه سوداني (750 دولارا) أو السجن لمدة شهر.

وأضاف ان القاضي قال انها نشرت تقريرا غير دقيق. وتابع أنهم سيستأنفون الحكم لانهم يعتقدون انه خاطيء.

وقالت أمل هباني لرويترز في المحكمة بينما كانت تنتظر أن تقتادها الشرطة الى السجن انها لن تدفع الغرامة لانها ترى ان الحكم ظالم.

وقال المحامي ان المحكمة قضت في نفس الجلسة بغرامة قيمتها 5000 جنيه سوداني (1800 دولار) على الصحيفة سددها رئيس التحرير سعد الدين ابراهيم.

ر ف - م ص ع (من)