نشطون: احتجاجات سوريا ستشتد في رمضان

Mon Jul 25, 2011 4:28pm GMT
 

من أوليفر هولمز

بيروت 25 يوليو تموز (رويترز) - قال نشطون سوريون ان المحتجين سيكثفون المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس بشار الأسد في شهر رمضان للاستفادة من زيادة التجمعات في المساجد اثناء الشهر.

وقال عمار القربي نشط حقوق الانسان والنشط السياسي السوري لرويترز ان المحتجين يخططون لتنظيم مظاهرات أضخم بكثير في رمضان لان الناس يسهرون حتى وقت متأخر من الليل أثناء الشهر ويزيد إقبال الناس على المساجد.

ويبدأ شهر رمضان في اول أغسطس آب. ومن المتوقع خروج احتجاجات أضخم ليلا حيث ينزل السوريون الى الشوارع بعد صلاة العشاء.

ولزمت السلطات السورية الصمت حتى الان بشأن احتمال تنظيم مزيد من الاحتجاجات خلال شهر الصوم. وقال مقيم في دمشق لرويترز ان وجود الشرطة حول المساجد تزايد في الاونة الاخيرة ومن المتوقع ان يزداد خلال شهر رمضان.

وقال محمد وهو طالب يدرس القانون عمره 26 عاما يشارك في المظاهرات كل يوم جمعة وهو اليوم الذي أصبح الفرصة الرئيسية لتجمع المحتجين "كل يوم في رمضان سيكون مثل يوم الجمعة يوما بعد يوم."

وأضاف "كل يوم في رمضان سنشهد احتجاجات صغيرة اثناء النهار واعتصامات ضخمة اثناء الليل. اننا نجهز لدفعة كبيرة في رمضان حتى يخرج الناس الى الشوارع."

ويأمل النشطون والسكان المناهضون للأسد ان يكون رمضان عاملا مساعدا لتشجيع الحركة المطالبة بالديمقراطية التي بدأت في مارس اذار.

وقال دبلوماسي غربي في دمشق لرويترز "رمضان يغير اللعبة."   يتبع