الجيش البريطاني يوفر 13500 جندي لحماية أولمبياد لندن

Thu Dec 15, 2011 6:03pm GMT
 

(إعادة دون تغيير في النص)

لندن 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ستوفر بريطانيا ما يصل إلى 13500 جندي لحماية دورة الألعاب الاولمبية في لندن عام 2012 وهو أكبر من عدد قواتها في أفغانستان بعدما قال منظمو الدورة إن الأوضاع العالمية تتطلب ضرورة مضاعفة إجراءات الأمن.

وقال وزير الدفاع فيليب هاموند إن الدعم العسكري سيوفر احتياطيا لأفراد الشرطة والأمن الخاص المكلفين بالفعل بتأمين محيط المناطق التي تستضيف أحداث الأولمبياد وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة في أكبر عملية أمنية في بريطانيا في وقت السلم.

وسيشمل الوجود العسكري قوات خاصة ووحدات خاصة لمكافحة المفرقعات إلى جانب قوة طواريء خاصة من 1000 فرد "تحسبا لأي طواريء مدنية مرتبطة بالأولمبياد."

وسيتم حماية القرية الأولمبية في ستراتفورد بشرق لندن بصواريخ للدفاع الجوي على غرار الاجراءات التي اتخذت في دورتي بكين 2008 واثينا 2004 .

وقال هاموند في بيان "الأولمبياد وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة في العام القادم أحداث لا تتكرر سوى مرة واحدة في كل جيل بالنسبة لبريطانيا.

"نريد أن تكونا آمنتين حتى يتسنى لكل المتنافسين والحاضرين الاستمتاع بالألعاب احتفاء بالانجاز الرياضي والاحتفال الثقافي."

وقال وزير الرياضة هيو روبرتسون في وقت سابق هذا الشهر إن تزايد القلق بشأن الأمن العالمي عقب انتفاضات الربيع العربي وغيرها من الأحداث أدى إلى زيادة ميزانية تأمين الألعاب إلى 553 مليون جنيه استرليني (850 مليون دولار) من 282 مليون جنيه وفق تقديرات سابقة.

وجرى تخصيص 475 مليون جنيه أخرى لأعمال الحراسة وغيرها من إجراءات الأمن خارج الاستادات حيث سيكون 12 ألف شرطي في الخدمة في أوقات الذروة.   يتبع