سوريا: التوقيع قريبا على مبادرة الجامعة العربية

Mon Dec 5, 2011 6:42pm GMT
 

(لإضافة تعليق الجامعة العربية وتقرير لوكالة الأنباء الرسمية)

من دوجلاس هاميلتون

بيروت 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت سوريا انها تود التوقيع قريبا على خطة سلام عربية تهدف إلى انهاء قمع الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ ثمانية أشهر لكنها رفضت التدخل الاجنبي وطالبت بالغاء العقوبات وقرار تجميد عضويتها في الجامعة العربية.

وجاءت هذه الشروط في رسالة بعث بها وزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى الجامعة العربية. ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية الرسالة بانها تضمنت ردا "ايجابيا" وان سوريا تنتظر رد الجامعة.

وفي القاهرة قال الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ان الشروط السورية تضمنت عناصر جديدة لم تسمعها الجامعة من قبل. ويدرس وزراء الخارجية العرب الرد على الرسالة السورية.

وفي الوقت نفسه ردت سوريا على العقوبات التي فرضتها تركيا عليها بفرض رسوم نسبتها 30 في المئة على وارداتها من انقرة ورسوم باهظة على الوقود والشحن. ولم تكترث تركيا بالاجراء السوري قائلة انه إذا فكرت دمشق بشكل سليم ستدرك أن شعبها هو الذي سيعاني بدرجة أكبر.

وفي استعراض للقوة ربما يكون الهدف منه ردع أي فكرة للتدخل العسكري الأجنبي في أزمة أسفرت عن سقوط 4000 قتيل على الأقل أجرى الجيش تدريبات كبرى بالصواريخ والدبابات وطائرات الهليكوبتر.

وتابع كبار القادة العسكريون التدريبات وجعل منها التلفزيون السوري أهم الأنباء في الوقت الذي ارتفع فيه عدد القتلى.

وقال الموقع الالكتروني للمرصد السوري لحقوق الانسان إن قوات الامن قتلت خمسة مدنيين في حمص ثالث اكبر مدن البلاد. واضاف ان اربعة قتلوا عندما اطلقت القوات النار على جنازة وقتل شخص بالرصاص في مستشفى. ولفظ شاب انفاسه الاخيرة متأثرا بجروح اصيب بها في بداية الاسبوع.   يتبع