15 حزيران يونيو 2011 / 19:13 / بعد 6 أعوام

الجيش: طائرات هليكوبتر امريكية تقصف مهاجمين في جنوب العراق

(إعادة دون تغيير النص)

بغداد 15 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش الأمريكي ان طائرات هليكوبتر أمريكية أطلقت النار على من يشتبه في كونهم مقاتلي ميليشيا بجنوب العراق اليوم الأربعاء وقتلت شخصا في هجوم جوي أمريكي نادر الحدوث ردا على هجوم صاروخي على مطار.

يأتي الهجوم الأمريكي في البصرة في وقت حساس حيث تبحث واشنطن وبغداد إمكانية بقاء القوات الأمريكية بعد موعد انسحابها المزمع في نهاية عام 2011 بعد أن أنهت مهامها القتالية العام الماضي.

وتمتعت البصرة وهي مركز نفطي استراتيجي في العراق بهدوء نسبي في السنوات الماضية مقارنة بالمناطق الشمالية والوسطى المضطربة التي ما زالت تشهد نشاطا من جانب جناح تابع لتنظيم القاعدة.

جاء تدخل طائرات الهليكوبتر الأمريكية بعد إطلاق سبعة صواريخ على القوات الأمريكية والعراقية المتمركزة في مطار البصرة.

وقال الجيش الأمريكي في بيان ”كان فريق الهليكوبتر على متن الطائرات يقوم بمهمة اعتيادية عندما تلقى التقرير الخاص بالهجوم على القاعدة.“

وأضاف ”شاهد (أعضاء الفريق) رجلان يقومان بتحميل وإطلاق الصواريخ وطلبوا تصريحا بالاشتباك.“

وقال الجيش الأمريكي انه بعد الهجوم ”تم ابلاغ فريق من قوات الأمن العراقية حيث ارسلوا الى الموقع ووجدوا ثلاثة من الرجال المسؤولين عن الهجوم هم قتيل ومصابان.“

وذكرت وسائل اعلام عراقية محلية ان مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في العملية الأمريكية وقال الجيش الأمريكي انه يتحرى عما إذا كان هناك ضحايا مدنيون.

ويقول مسؤولون أمريكيون ان الهجمات تزايدت خاصة في جنوب العراق حيث تحاول ميليشيات أن تبدو وكأنها أجبرت القوات الأمريكية على الرحيل عن البلاد.

وقال مسؤول أمني عراقي كبير طلب عدم ذكر اسمه نظرا لحساسية الموضوع ان القوات الأمريكية في البصرة تشعر باحباط متزايد تجاه رد القوات العراقية على الهجمات الأخيرة على قاعدتهم.

وقال المسؤول الأمني ”أثناء الاجتماعات الأخيرة مع الأمريكيين شكوا من أن قواتنا الأمنية لا تقوم بما يكفي لوقف الهجمات الصاروخية وهجمات القنابل التي تستهدف قاعدتهم والقوات البرية.“

ويقول رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان القوات المحلية مستعدة لاحتواء أي تهديد داخلي لكنه أقر بوجود ثغرات في القدرات الجوية والبحرية وقدرات المخابرات. ويقول مسؤولون أمريكيون انه يتعين على المالكي أن يحدد سريعا ما إذا كان يريد بقاء أي قوات.

أ س - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below