مصحح/ليبيا تقول انها اعترضت مئات المهاجرين المتجهين الى ايطاليا

Mon Dec 5, 2011 7:37pm GMT
 

(لتصحيح الإسم الثاني للوزير في الفقرة السادسة)

من فرانسوا ميرفي

طرابلس 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت الحكومة الليبية اليوم الاثنين انها اعترضت مئات الافارقة كانوا في طريقهم إلى ايطاليا على متن سفينة صيد في حين قال المهاجرون انهم وقعوا ضحية لعملية خداع وقال مسؤول ليبي ان ربان السفينة تعاون مع السلطات.

وقال وزير الداخلية الليبي فوزي عبد العال في مؤتمر صحفي ان هذا يوضح ان الحكومة المؤقتة الجديدة جادة بشأن التعامل مع قضية الهجرة غير الشرعية لاوروبا رغم الوسائل المحدودة لديها عقب شهور من الحرب الاهلية.

وقال عبد العال ان هذا يبعث رسالة قوية للمجتمع الدولي بان ليبيا الجديدة مختلفة كلية مضيفا ان الزعيم الراحل معمر القذافي استخدم التهديد بالسماح للمهاجرين بالابحار إلى اوروبا كوسيلة لابتزاز الحكومات الغربية.

وكانت ليبيا في عهد القذافي نقطة تجمع للأفارقة من الدول الواقعة جنوب الصحراء الكبرى الذين يأملون في دخول اوروبا بشكل غير مشروع بحثا عن فرص عمل. وكانت حكومة القذافي حصلت على مزايا مالية ومزايا أخرى من الاتحاد الاوروبي وخاصة ايطاليا مقابل مساعدتها في منع المهاجرين من القيام بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر رغم قصرها.

وخلال الثورة الليبية التي اندلعت هذا العام وصل عشرات الآلاف من المهاجرين إلى جزيرة لامبيدوزا الايطالية التي لا تبعد سوى مئة كيلومتر عن الساحل الافريقي. ولقي البعض حتفه غرقا خلال المحاولة.

وقال عبد العال ان معالجة هذه المشكلة ستكون مختلفة الان. وأضاف ان الدليل على ذلك هو ان السلطات الليبية تمكنت امس من منع اكثر من 400 او 500 شخص من الهجرة. وقال انه كان من المفترض انهم متجهون الى ايطاليا.

ولم يكن الاعلان متوقعا في بلد لا تزال الحكومة المركزية فيه ضغيفة وتواجه تحديات كبيرة في نزع اسلحة كثير من الميليشات المحلية التي لا تزال تجوب البلاد وتشتبك من حين لاخر مع بعضها البعض.   يتبع