مواجهات بين الشرطة ومحتجين خارج المنامة

Thu Dec 15, 2011 8:09pm GMT
 

دبي 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سكان إن مواجهات وقعت بين مئات المحتجين البحرينيين وشرطة مكافحة الشغب لساعات اليوم الخميس قرب طريق سريع يؤدي الى العاصمة المنامة واضافوا ان المحتجين كانوا يتراجعون عندما يطلق الضباط قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لكنهم يعيدون التجمع بعد ذلك بلحظات.

ودأب محتجون غالبيتهم من الشيعية في البحرين على سد الطرق خلال احتجاجات بدأت قبل نحو عشرة أشهر تطالب الأسرة السنية المالكة بمزيد من الحقوق السياسية.

وقال احد السكان لرويترز عبر الهاتف من بلدة البديع الى الغرب مباشرة من المنامة ان "المحتجين في مجموعات تتألف من 40 إلى 50 شخصا. ما زال هناك الكثير من الضباط وعربات الشرطة يحاولون إبقاء المتظاهرين بعيدا عن الطريق السريع. لكن المحتجين يواصلون العودة."

وقال شاهد ان الشرطة اعتقلت زينت الخواجة وهي ناشطة مدافعة عن حقوق الانسان وابنة زعيم معارض بارز بعد ان انضمت الى المحتجين الذين ردد كثير منهم شعارات مناهضة للملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وقالت زينب الخواجة في وقت سابق على حسابها على موقع تويتر على الانترنت انها جالسة في شارع البديع تهتف بسقوط الملك حمد مضيفة ان الشرطة لا تعرف ماذا تفعل فيما يبدو وان عددا قليلا من الفتيات انضم اليها.

وخرج الوف البحرينيين أغلبهم من الشيعة الى الشوارع في فبراير شباط ومارس اذار مستلهمين انتفاضتي الربيع العربي في تونس ومصر للمطالبة بالحد من سلطات اسرة آل خليفة الحاكمة وإنهاء ما يقولون انه تمييز ضدهم.

وتم قمع الاحتجاجات الأوسع بمساعدة قوات من السعودية والامارات. لكن احتجاجات صغيرة تتواصل بشكل شبه يومي.

وتوصلت لجنة من خبراء القانون الدوليين عينتها الحكومة الى ادلة على انتهاكات منهجية ضد المحتجين المعتقلين.

واستعانت البحرين بقادة شرطة امريكيين وبريطانيين لقيادة عملية إصلاح أجهزتها الأمنية.

ولم يحدث تقدم في المفاوضات بين الحكومة وجماعات المعارضة بشان الاصلاح السياسي.

س ع - م ص ع (سيس)