قمة لمصدري الغاز تسعى لزيادة الأسعار وسط غياب للزعماء

Tue Nov 15, 2011 8:41pm GMT
 

الدوحة 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - لم يحضر زعماء بعض أكبر الدول المصدرة للغاز في العالم القمة الأولى لمنتدى الدول المصدرة للغاز اليوم الثلاثاء في حين كان كل ما تفق عليه وزراء الطاقة هو أن الأسعار منخفضة للغاية دون الاتفاق على خطة ملموسة لرفعها.

ويتصارع أعضاء المنظمة الفضفاضة لبيع انتاجهم من الغاز الطبيعي منذ تراجع اهتمام الولايات المتحدة باستيراد الغاز بدعم من اكتشاف كميات هائلة من الغاز الصخري وفي الوقت الذي تراجع فيه الطلب في مناطق أخرى بسبب الأزمة الاقتصادية.

وضم الاجتماع الذي عقد في الدوحة عاصمة أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم وزراء الطاقة من بلدان بينها إيران وفنزويلا وروسيا.

لكن رؤساء دول تلك البلدان لم يحضروا الاجتماع.

واتفق ممثلو الدول في أول قمة للمنتدى فقط على أن أسعار الغاز لا تعكس الدور المتنامي للوقود في توليد الكهرباء في العالم ولمحوا إلى أن المنتدى ربما يدرس ربط مزيد من المبيعات بأسعار النفط.

وقال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إن من غير المنطقي أن التفاوت بين أسعار النفط وأسعار الغاز يزداد.

وانخفضت اسعار الغاز بشكل حاد خلال السنوات القليلة الماضية فيما يرجع جزئيا إلى اكتشاف مصادر جديدة للغاز والتباطؤ الاقتصادي.

لكنها تعافت قليلا بعد كارثة محطة فوكوشيما النووية اليابانية في مارس اذار والتي دفعت اليابان لزيادة اعتمادها على الغاز. وعلى النقيض لا تزال أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل رغم أزمة منطقة اليورو.

وقال وزير الطاقة القطري محمد السادة خلال الاجتماع هذا الاسبوع إنه ينبغي ربط السعر العادل للغاز بسعر النفط.   يتبع