نتنياهو يلغي رحلة الى بولندا وتصاعد احتجاجات الاسكان

Mon Jul 25, 2011 9:34pm GMT
 

القدس 25 يوليو تموز (رويترز) - أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين أنه ألغى رحلة إلى بولندا حتى يمكنه المساعدة في إقرار مشروع تعديل لقانون الاسكان تأمل الحكومة أن يهدئ موجة احتجاجات متصاعدة في الداخل.

ويعمل نتنياهو ومسؤولون كبار اخرون بجد في رحلات خارجية على عرقلة المسعى الفلسطيني لنيل اعتراف الامم المتحدة بدولة فلسطينية في سبتمبر ايلول قائلين ان المفاوضات هي السبيل الوحيد للوصول الى اتفاق بشأن الدولة.

لكن بعض الاسرائيليين وكثير منهم طلبة وحديثي الزواج يطالبون بمساكن في حدود قدراتهم المالية صعدوا احتجاجاتهم اليوم الاثنين فسدوا شوارع في شتى انحاء البلاد وعطلوا جلسة برلمانية الامر الذي اجبر نتنياهو على تغيير اولوياته.

وقال مكتب نتنياهو في بيان "أجل رئيس الوزراء رحلته الى بولندا الى وقت اخر لانه يريد ان يبقى في البلاد للتركيز على اقرار التشريع الخاص باصلاح سوق الاسكان."

وكان من المقرر ان يسافر الى بولندا يوم الاربعاء.

وتعرض وزير المالية وحليف نتنياهو الوثيق يوفال شتاينتز للانتقاد ايضا حيث يتهمه المحتجون بانه وقف ساكنا واسعار المساكن ترتفع بنسبة تقترب من 40 في المئة على مدى العامين الاخيرين.

ووحد الاثنان قواهما ويعتزمان الكشف غدا الثلاثاء عن خطوات جديدة تهدف الى الحد من ارتفاع الاسعار في السوق العقارية.

واتخذت الحكومة بالفعل بعض الخطوات ومن بينها تقديم حوافز ضريبية لاتاحة شقق جديدة لراغبي السكن.

ويخشى بنك اسرائيل المركزي ان تشهد البلاد نموا سريعا لقطاع الاسكان مع ارتفاع الاسعار في شكل فقاعة يمكن أن تضر الاقتصاد فشدد للبنوك القواعد الخاصة بالإقراض العقاري ورفع سعر الفائدة الاساسي عشر مرات الى 3.25 في المئة سعيا لرفع كلفة القروض العقارية.   يتبع