وزير الطاقة الياباني يدعو للتخلص من الطاقة النووية

Fri Apr 6, 2012 12:36pm GMT
 

طوكيو 6 ابريل نيسان (رويترز) - قال وزير الطاقة الياباني اليوم الجمعة إنه ينبغي لبلاده أن تسعى للتخلص تدريجيا ونهائيا من الطاقة النووية حتى رغم أن الحكومة تكافح لاقناع الرأي العام بأن استئناف تشغيل المفاعلات النووية لا ينطوي على مخاطر بعد أسوأ كارثة نووية يشهدها العالم في 25 عاما.

ووصف الوزير يوكيو ايدانو تصريحاته بانها تعبر عن أرائه الشخصية وليست بالضرورة وجهة نظر واقعية بالرغم من أنها قد تثير غضب شركات المرافق والصناعات التي تتطلع لتعافي الطاقة النووية.

وقال ايدانو "تقوم سياسة الحكومة حاليا على تقليل الاعتماد على الطاقة النووية لأدنى حد ممكن." وأَضاف أنها يجب أن تشكل في المستقبل أقل من ثلث الطاقة الكهربية التي كانت توفرها قبل كارثة مفاعل فوكوشيما العام الماضي.

وفي الحادي عشر من مارس آذار 2011 ضر زلزال عنيف وأمواج مد عاتية (تسونامي) مجمع فوكوشيما للطاقة النووية شمالي طوكيو مما تسبب في عمليات انصهار تسببت في انبعاث اشعاعي أجبر 80 ألف شخص على مغادرة المنطقة.

وقال ايدانو في مؤتمر صحفي عن سياسات الطاقة "أود أن ينخفض الاعتماد على الطاقة النووية إلى الصفر. أريد مجتمعا يعمل بدون طاقة نووية في أسرع وقت ممكن."

وتعمل الحكومة اليابانية على صياغة سياسة جديدة للطاقة في ضوء ما حدث في فوكوشيما ويفكر الخبراء في أن تتراوح مساهمة الطاقة النووية في امدادات الكهرباء بين صفر و35 بالمئة. وكانت خطة حكومية قد دعت عام 2010 لزيادة تلك النسبة إلى أكثر من 50 بالمئة.

والصناعة النووية اليابانية متوقفة تقريبا إذ لا يعمل سوى مفاعل واحد من بين مفاعلات البلاد وعددها 54 مفاعلا ومعظمها يخضع للصيانة. ولا يمكن استئناف تشغيل أي منها قبل خضوعه لمراجعة للسلامة وموافقة السلطات المحلية.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

(قتص)