نائب الرئيس الصيني شي يخطب ود الولايات المتحدة قبل زيارة مرتقبة

Mon Jan 16, 2012 4:34pm GMT
 

من كريس باكلي

بكين 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال شي جين بينغ نائب الرئيس الصيني وخليفته القادم على الأرجح اليوم الاثنين إنه ينبغي تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والصين لنزع فتيل الأزمات الدولية وضمان ألا تؤدي الاحتكاكات إلى الإضرار بمصالحهما المشتركة.

وقال شي في اجتماع في بكين "مهما كانت التغيرات التي تؤثر على الوضع العالمي ينبغي ألا يهتز التزامنا بتطوير الشراكة الصينية الأمريكية القائمة على التعاون في مواجهة التطورات العابرة.

"عند التعامل مع القضايا الكبرى والحساسة التي تهم المصالح الأساسية لكل طرف يجب علينا بالتأكيد الالتزام بروح الاحترام المشترك ومعالجتها بحكمة ولا يمكن أبدا أن نسمح مجددا بأن تعاني العلاقات من تضارب أو اضطراب كبير."

ولم تكشف كلمة شي عن سياسات جديدة أو تحدد موعدا دقيقا لزيارته للولايات المتحدة لكنه أكد رغبة بكين في استقرار العلاقات بين البلدين.

ويشير ترقي شي في سلم السلطة إلى أنه من المؤكد فعليا أن يحل محل هو جين تاو رئيسا للحزب الشيوعي الصيني في أواخر 2012 ثم يخلفه رئيسا للدولة في أوائل 2013.

وستكون زيارته للولايات المتحدة مهمة لتعزيز مسوغاته كما تنتظر واشنطن بشدة مؤشرات بشأن رؤيته للعالم. وقالت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية الاسبوع الماضي إن من المرجح أن يقوم شي بزيارته في فبراير شباط. ولم تعلن أي من الحكومتين موعدا.

وقال شي في اجتماع مع مسؤولين ودبلوماسيين وعلماء يحتفلون بالذكرى الأربعين لقيام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون بزيارته التاريخية التي كسرت الجليد في العلاقات مع الصين عام 1972 "سأزور الولايات المتحدة قريبا بدعوة من نائب الرئيس جو بايدن واتمنى ان يمكن لزيارتي ان تلعب دورا ايجابيا في تعزيز الشراكة التعاونية الامريكية الصينية.

ورغم لهجة شي المتفائلة فسيواجه كثيرا من نقاط الخلاف التي ينبغي أن يتعامل معها في واشنطن وفيما بعد.   يتبع