شركات المحمول العراقية لن تفي على الأرجح بمهلة الطرح العام الأولي

Tue Aug 16, 2011 3:57pm GMT
 

من سيرينا تشودري

بغداد 16 أغسطس اب (رويترز) - قالت السلطات العراقية إن من غير المرجح على ما يبدو أن تلتزم شركات الهاتف المحمول الثلاث الرئيسية في العراق بالموعد النهائي في نهاية الشهر الحالي للإدراج في البورصة المحلية مما يزيد من احتمالات تعرضها لغرامات.

ويلزم القانون العراقي شركات زين العراق واسياسيل وكورك بإجراء طرح عام أولي للأسهم في البورصة العراقية في موعد غايته 31 أغسطس آب في إطار رخص تشغيلها التي حصلت عليها عام 2007 مقابل 1.25 مليار دولار ومدتها 15 عاما.

ولم تصبح أي شركة من الشركات الثلاث المحدودة شركة مساهمة بعد وهو مطلب أساسي والخطوة الأولى الرئيسية لإجراء طرح عام في البورصة.

وقال طه عبد السلام الرئيس التنفيذي للبورصة العراقية لرويترز "يجب عليها أولا أن تلبي شرط أن تكون شركات مساهمة. بعد ذلك سنتحدث عن الإدراج في البورصة."

ولم يكن لدى العراق سوق لخدمات الهاتف المحمول في عهد صدام حسين لكن هذا القطاع نما بسرعة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

وهناك الآن نحو 23 مليون مشترك في خدمات المحمول في البلاد بحسب هيئة الإعلام والاتصالات التي تنظم قطاع الاتصالات في العراق.

وقال عبد السلام إنه بعد أن تصبح شركات مساهمة فإن شركات خدمات المحمول ستحتاج إلى موافقة مجلس البورصة ولجنة الأوراق المالية حتى يتم إدراج أسهمها.

وأضاف أن قرار مجلس البورصة يمكن أن يستغرق 24 ساعة بينما تحتاج لجنة الأوراق المالية ما يصل إلى أسبوع لإبداء موافقتها.   يتبع