تفجير انتحاري في مقديشو ومقتل العشرات في جنوب الصومال

Tue Dec 6, 2011 7:56pm GMT
 

من محمد أحمد وريتشارد لو

مقديشو/نيروبي 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فجر مهاجم انتحاري سيارة ملغومة في مقديشو اليوم الثلاثاء في احدث هجوم في إطار سلسلة من الهجمات الدامية في العاصمة الصومالية في حين قتل العشرات من المتمردين الإسلاميين والقوات الحكومية في معارك بالجنوب.

وانفجرت السيارة على بعد 50 مترا من السفارة التركية التي أعادت فتح ابوابها في الآونة الأخيرة قرب مفترق طرق الكيلو أربعة وهو تقاطع مزدحم في الحي الإداري في مقديشو. وقال مسؤول صحي إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في الانفجار.

ويزيد الهجوم الضغوط على الحكومة المدعومة من الغرب والتي تعتمد على قوات الاتحاد الأفريقي لتعزيز وضعها وتخوض قتالا ضد متمردين إسلاميين يسيطرون على جميع البلاد تقريبا خارج العاصمة.

وقال شهود لرويترز إن قوات الأمن أوقفت السيارة في وقت سابق قبل تحريكها إلى طريق جانبي أهدأ.

وقال عبد الولي علمي وهو شرطي في دورية عند التقاطع "حاولت القوات استجواب السائق والتقاط صور عندما فجر الانتحاري قنبلته."

وأضاف "رأيت جثتي شرطيين وجثة مدني."

وقال شاهد من رويترز إن أشلاء بشرية شوهدت حول السيارة التي دمرها الانفجار بينما أطلقت قوات الأمن النار في الهواء لتفريق حشود تجمعت.

ولم يصدر إعلان فوري بالمسؤولية عن الهجوم الذي من المرجح أن تقع الشبهات فيه على متمردي حركة الشباب.   يتبع