قراصنة صوماليون يفرجون عن ناقلة منتجات نفطية يونانية

Fri Aug 26, 2011 6:58pm GMT
 

لندن 26 أغسطس اب (رويترز) - أفرج قراصنة صوماليون اليوم الجمعة عن ناقلة منتجات نفط يونانية وطاقمها بعد احتجازهم رهائن لنحو عشرة أشهر.

ولم تفصح شركة بارادايس نافيجيشن اليونانية المشغلة للناقلة عن تفاصيل بشأن ما إذا كان قد تم دفع فدية.

وكانت الناقلة بولار التي ترفع علم بنما قد خطفت في 30 اكتوبر تشرين الأول الماضي قبالة سواحل الصومال وعلى متنها طاقم من 24 شخصا بينهم مواطنون من رومانيا واليونان والجبل الأسود والفلبين.

وقالت الشركة إن أحد البحارة توفي بعدما أصيب بالسكتة الدماغية في نوفمبر تشرين الثاني بينما كان محتجزا لدى القراصنة.

واضافت في بيان "أفرج المجرمون عن السفينة الساعة 0630 بالتوقيت المحلي اليوم الجمعة الموافق 26 اغسطس. خطفت بولار رغم اتباع كل إجراءات مواجهة القرصنة."

وتابعت تقول "الناقلة وعلى متنها جميع أفراد الطاقم في طريقها الآن إلى ميناء آمن مناسب. جميع أعضاء طاقم الناقلة بولار وعددهم 23 على متنها وتشير التقارير إلى أنهم في أمان وبخير ويتطلعون للم شملهم مع أسرهم."

وقالت الشركة انها لن تكشف التفاصيل الاتصالات التي ادت للافراج عن السفينة كي لا تقدم "اي معلومات قد تشجع بأي وسيلة المزيد من الاعمال الاجرامية غير المقبولة من هذا النوع او تضر بسلامة من لا يزالون محتجزين."

م ص ع - ع ع (سيس) (قتص)