مسؤول تنفيذي: على شركات شحن الغاز المسال التصدي للمخاطر الأمنية

Wed Nov 16, 2011 7:11pm GMT
 

روما 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال المدير العام لمحطة تسييل الغاز اليمنية اليوم الأربعاء إن على شركات شحن الغاز التصدي للمخاطر المتنامية التي تواجهها التجارة مع ترنح جهود الاحتواء البحري للقرصنة وفي الوقت الذي يحفز فيه الطلب العالمي حركة المرور عبر ممرات مائية عالية المخاطر.

وقال فرانسوا رافان المسؤول بالشركة اليمنية للغاز المسال خلال مؤتمر في روما "هناك حوادث اعتلى فيها القراصنة ناقلات للغاز المسال تسير بسرعة 20 عقدة" لكنه لم يخض في تفاصيل.

وأضاف "لم يعد من الممكن ان تعتمد الصناعة على سرعة وارتفاع ناقلات الغاز المسال."

وناقلات الغاز الطبيعي المسال أسرع وأعلى عن منسوب المياه من الناقلات الاخرى مما يحبط محاولات خطفها بسبب الصعوبات الاضافية للوصول إليها.

وفي بحر الصين الجنوبي سطا ستة قراصنة مسلحين بمدى على طاقم ناقلة قطرية تحمل 216 الف متر مكعب من الوقود العام الماضي لكن ذلك لم يعطل التسليم وفقا لتقرير القرصنة لعام 2011 من المكتب الدولي للملاحة.

وقال رافان إن بعض شركات الشحن منعت الابحار في مناطق معينة لتجنب الاضطرابات مضيفا أنه تجري الاستعانة بحراس مسلحين في غياب المرافقات العسكرية.

ودعا رافان قطاع الشحن إلى التصدي بشكل مناسب للمخاطر الأمنية المتزايدة.

وردا على سؤال بشأن هجوم استهدف في الآونة محطة الغاز المسال في اليمن قال رافان إنه يجري اتخاذ إجراءات وقائية لمنع تكرار الهجمات.

م ح - م ص ع (قتص)