نمو الناتج الإسمي لعمان 15% في الربع/1 وتباطؤ التضخم في يونيو

Tue Aug 16, 2011 8:06pm GMT
 

دبي 16 أغسطس اب (رويترز) - أظهرت بيانات اليوم الثلاثاء أن اقتصاد سلطنة عمان نما بنسبة 15.3 في المئة في الشهور الثلاثة الأولى من العام بفضل ارتفاع أسعار النفط بينما تراجع التضخم في يونيو حزيران من أعلى مستوى في عامين إلى أربعة في المئة ملامسا الحد الأدنى لتوقعات البنك المركزي العماني.

وكانت عمان وهي منتج صغير للنفط وليست عضوا في منظمة أوبك حققت نموا اسميا بلغ 11.8 في المئة على أساس سنوي في الربع الأخير من 2010.

وأظهرت بيانات وزارة المالية أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع 4.1 في المئة على أساس فصلي بالمعايير الإسمية في الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار انخفاضا من ثمانية في المئة في الربع الذي سبقه. ولا تصدر عمان بيانات عن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي على أساس فصلي.

وزادت عمان إنتاجها النفطي بنحو أربعة في المئة على أساس سنوي إلى 79.8 مليون برميل في الشهور الثلاثة الأولى من 2011 حينما ارتفعت أسعار النفط إلى حوالي 107 دولارات للبرميل مدعومة باضطرابات في العالم العربي.

وأظهرت البيانات الأولية أيضا أن الناتج المحلي الإجمالي المرتبط بالنفط والغاز -الذي يشكل نحو نصف اقتصاد عمان الذي تبلغ قيمته 58 مليار دولار - قفز 17.8 في المئة في الربع الأول من العام.

وأظهرت بيانات الوزارة أن الإنفاق ارتفع 12.1 في المئة إلى 3.9 مليار ريال (10.2 مليار دولار) في النصف الأول من 2011 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وتباطأ التضخم السنوي في البلاد إلى أربعة في المئة في يونيو من أعلى مستوى في عامين عند 4.4 في المئة في مايو ايار متماشيا مع متوسط توقعات المحللين لعام 2011 وفي نطاق توقعات البنك المركزي بما بين أربعة وخمسة في المئة لهذا العام.

وارتفعت أسعار المستهلكين 0.1 في المئة في يونيو انخفاضا من زيادة بلغت 0.4 في المئة في مايو مع تباطؤ ارتفاع تكاليف الغذاء التي تشكل ثلث النفقات.

ع ر - م ص ع (قتص)