الامم المتحدة:اريتريا لم تنقل اسلحة لحركة الشباب في اكتوبر

Mon Jan 16, 2012 8:22pm GMT
 

اديس ابابا 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - ذكر تقرير اولى للامم المتحدة ان اريتريا لم تنقل اسلحة جوا الى متشددين اسلاميين في بلدة بيدوة الصومالية في أواخر العام الماضي لتنفي بذلك اتهاما اثار نزاعا دبلوماسيا بين البلدين.

وكانت كينيا قد اتهمت اريتريا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بنقل شحنات اسلحة الى حركة الشباب التي لها صلة بتنظيم القاعدة وتقاتل من اجل الاطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب في مقديشو وتحارب قوات كينية في جنوب الصومال.

ونفت اريتريا مرارا الاتهام وقالت انها ليست عدوا لكينيا.

وقالت مجموعة المراقبة بشأن الصومال واريتريا التابعة للامم المتحدة في احدث تقرير لشهر ديسمبر كانون الاول "التقييم الاولي لمجموعة المراقبة هي ان هذه التقارير كانت غير صحيحة وان نقل الشحنات المزعوم الى بيدوة لم يحدث على الأرجح."

وتم تشكيل مجموعة المراقبة بشأن الصومال واريتريا لمراقبة انتهاكات لحظر للاسلحة بدأ قبل نحو عقدين على الصومال.

وقالت المجموعة انها رغم ذلك "ستواصل التحقيق في هذا الموضوع وتنتظر معلومات اضافية من السلطات الكينية قبل ان تتوصل الى قرار نهائي."

وقالت نيروبي في ذلك الوقت ان لديها معلومات عن أن شحنات اسلحة نقلت جوا الى بيدوة التي يسيطر عليها المتمردون من اريتريا واستخدمت كينيا الشحنات المزعومة حجة لشن غارات جوية على قواعد للمتمردين.

وقال مسؤولون كينيون ان نفي اريتريا لا يكفي وانه يتعين عليها التنديد بحركة الشباب.

ودخلت قوات كينية الصومال في منتصف اكتوبر تشرين الاول لقتال المتمردين الاسلاميين الذين تلقي باللائمة عليهم في عمليات اختطاف على الاراضي الكينية. وارسلت اثيوبيا ايضا قوات عبر حدودها لتفتح جبهة ثالثة ضد المتمردين.   يتبع