الدولار يتراجع أمام الفرنك السويسري والين بسبب تعثر محادثات الدين

Wed Jul 27, 2011 9:52am GMT
 

لندن 27 يوليو تموز (رويترز) - تراجع الدولار إلى مستوى قياسي أمام الفرنك السويسري وأدنى مستوى في أربعة أشهر أمام الين اليوم الأربعاء مع استمرار التعثر في المحادثات الرامية لتفادي خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة أو التخلف عن سداد الديون.

وفي ظل تعثر محادثات المشرعين الأمريكيين بشأن خطة لرفع سقف الدين الحكومي المحدد عند 14.3 تريليون دولار قبل الثاني من أغسطس آب تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر أمام سلة عملات ومن المرجح أن يهبط أكثر من ذلك إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وقال نيلز كريستنسن خبير العملات لدى نورديا في كوبنهاجن "مادامت هناك حالة من عدم اليقين بشأن سقف الدين الأمريكي سيظل الدولار منخفضا. لا أحد يريد حيازة الدولار في الوقت الراهن."

وكان الدولار الاسترالي أبرز العملات الصاعدة أمام الدولار الأمريكي إذ ارتفع واحدا بالمئة مسجلا أعلى مستوى في 29 عاما عند 1.1081 دولار أمريكي بعدما جاءت بيانات التضخم الاسترالي أقوى من المتوقع مما أحيا احتمالات رفع أسعار الفائدة مرة أخرى.

وارتفع الفرنك السويسري والين أيضا بنسبة كبيرة مع سعي المستثمرين وراء ملاذات آمنة بدلا من الدولار. وأثار هذا الارتفاع قلقا بشأن احتمال تدخل السلطات اليابانية للحد من صعود الين.

وتراجع الدولار 0.3 بالمئة إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 77.57 ين.

وسجل مستوى قياسيا منخفضا جديدا عند 0.7996 فرنك على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني.

لكن اليورو تحول للانخفاض أمام الدولار إذ تراجع 0.25 بالمئة إلى 1.4476 دولار بعدما سجل في وقت سابق أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.4537 دولار.

وجاء تراجع اليورو بعد تصريحات من وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله بأن برلين ترفض تقديم شيك على بياض لصندوق إنقاذ منطقة اليورو لشراء السندات في السوق الثانوية.

وساعد تراجع اليورو على رفع مؤشر الدولار من مستويات متدنية. وفي أحدث التعاملات كان المؤشر مرتفعا 0.1 بالمئة عند 73.597 بعدما سجل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 73.421.

ع ه - م ص ع (قتص)