تباطؤ التضخم السنوي الكويتي لأدنى مستوى في 10 أشهر بفعل الغذاء

Wed Jul 27, 2011 1:03pm GMT
 

الكويت 27 يوليو تموز (رويترز) - أظهرت بيانات نشرت اليوم الأربعاء أن معدل التضخم السنوي في الكويت تباطأ إلى خمسة في المئة في يونيو حزيران وهو أدنى مستوى في عشرة أشهر مع تراجع أسعار الغذاء لكن من المتوقع أن يظل أعلى من مستوياته في الدول الخليجية الأخرى بسبب الإنفاق الحكومي السخي في الكويت.

ويحوم التضخم في الكويت رابع أكبر مصدر للنفط في العالم فوق خمسة بالمئة منذ مطلع العام الجاري بعدما سجل مستويات في خانة العشرات في 2008. وفي مايو ايار بلغ 5.4 بالمئة على أساس سنوي بعد أن سجل في ديسمبر كانون الأول أعلى مستوى في نحو عامين عند ستة بالمئة.

وزادت أسعار المستهلكين في يونيو على أساس شهري 0.2 بالمئة وفقا لبيانات الإدارة المركزية للإحصاء في الكويت. وكانت قد نمت بنسبة 0.3 بالمئة في مايو.

ومن المتوقع أن يرتفع التضخم في الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم هذا العام بسبب ارتفاع أسعار السلع الأولية العالمية وضعف الدولار وزيادة الإنفاق الحكومي بعد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في العالم العربي.

وأظهرت البيانات أن تكاليف الغذاء في الكويت التي تشكل 18 بالمئة من سلة أسعار المستهلكين تراجعت للمرة الأولى في أربعة أشهر بنسبة 0.6 بالمئة على أساس شهري.

وقالت نانسي فهيم الخبيرة الاقتصادية لدى ستاندرد تشارترد في دبي "معدل التضخم في الكويت من أعلى المعدلات في مجلس التعاون الخليجي هذا العام. لكنه لم يقترب ولو قليلا مما رأيناه قبل نحو ثلاثة أعوام."

وأضافت "أحد المحركات الكبيرة للتضخم هذا العام هو الإنفاق الحكومي والدعم النقدي الذي قدموه للمواطنين والذي من المتوقع أن يرفع التضخم الكلي."

ع ه - م ص ع (قتص)