مراقبون نوويون من الأمم المتحدة يزورون إيران في أواخر يناير

Tue Jan 17, 2012 4:18pm GMT
 

(لاضافة تأكيد واقتباسات مع تغيير المصدر)

فيينا 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لرويترز اليوم الثلاثاء إن مسؤولين كبارا من الوكالة التابعة للامم المتحدة سيجرون محادثات في طهران على مدى ثلاثة ايام في اواخر هذا الشهر.

ومن المتوقع ان يسعى المسؤولون خلال الزيارة في الفترة من 29 الى 31 يناير كانون الثاني الى الحصول على ايضاحات بخصوص المخاوف المتعلقة ببرنامج ايران النووي واحتمال ان يكون ستارا يخفي جهودا لاكتساب قدرات في مجال التسلح النووي.

ويأتي الاعلان عن الزيارة في وقت تشدد فيه الدول الغربية ضغوطها على ايران فيما يتعلق بالبرنامج الذي تشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في أن له أهدافا عسكرية وتقول ايران ان اهدافه سلمية خالصة.

وقال السفير الايراني علي أصغر سلطانية لرويترز "نحن مستعدون لمناقشة اي موضوعات يهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تناقشها في اطار تفويضها."

واضاف مشيرا الى الخلاف الخاص بالبرنامج النووي ان المناقشات تهدف الى "ازالة اي لبس او غموض والانتهاء من... العملية التي لا نهاية لها على ما يبدو."

وعبر الدبلوماسيون الغربيون عن شكهم في ان تؤدي الزيارة المزمعة الى تقدم كبير. وكثيرا ما يتهم هؤلاء الدبلوماسيون ايران باللجوء الى المماطلة بينما تمضي قدما في برنامجها النووي.

ولم يحدد سلطانية المسؤولين الايرانيين الذين سيقابلهم وفد الوكالة الذي سيرأسه هرمان ناكيرتس نائب المدير العام.

ع م ع - م ص ع (سيس)