الاسد: لا يقتل شعبه إلا زعيم "مجنون"

Wed Dec 7, 2011 4:28pm GMT
 

من دوجلاس هاميلتون

بيروت 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نفى الرئيس السوري بشار الأسد إصدار أوامر لقواته بقتل المتظاهرين السلميين وقال لقناة (ايه.بي.سي نيوز) انه لا يأمر بقتل شعبه إلا زعيم "مجنون".

ويواجه الاسد ضغوطا دولية متزايدة من بينها تهديد الجامعة العربية بفرض عقوبات على سوريا بسبب الحملة الامنية العنيفة التي يشنها في انحاء البلاد على المحتجين المعارضين لحكمه وهي الحملة التي قالت الامم المتح 3635402921 اسفرت حتى الان عن مقتل اكثر من 4000 شخص.

ونقل موقع قناة (ايه.بي.سي نيوز) على الانترنت عن الاسد قوله "نحن لا نقتل شعبنا... لا توجد حكومة في العالم تقتل شعبها إلا إذا كان يقودها شخص مجنون."

وقال الاسد "أغلب الذين قتلوا من انصار الحكومة وليس العكس."

ويقول نشطاء سوريون إن نحو ربع من يزيدون على 4500 قتيل سجلوهم خلال الاحتجاجات المستمرة منذ تسعة أشهر ينتمون إلى قوات الامن. وحظرت سوريا دخول معظم وسائل الاعلام الاجنبية إلى اراضيها مما يجعل التحقق من الاحداث من مصادر مستقلة امرا صعبا.

وهددت الجامعة العربية بفرض عقوبات على سوريا إذا لم تنسحب القوات بشكل يمكن التحقق منه من المدن والبلدات وتبدأ الحكومة حوارا سياسيا مع المعارضة. وتدعو القوى الغربية الكبرى وتركيا والاردن المجاورتين ا