رئيس لجنة نوبل يعتقد ان الانتفاضات العربية في خطر

Fri Oct 7, 2011 4:46pm GMT
 

من يواكيم داجنبورج وجولاديز فوتشي

اوسلو 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس لجنة نوبل النرويجية اليوم الجمعة بعد منح جائزة السلام لثلاث نساء إن الانتفاضات العربية تواجه خطر الاختطاف على يد زعماء من الطراز القديم وإنه يتعين عدم استبعاد النساء.

وفاز بجائزة نوبل للسلام هذا العام النشطة اليمنية المدافعة عن الديمقراطية توكل كرمان ورئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف ومواطنتها ليما جبووي.

وفي مقابلة مع رويترز نفى توربيورن ياجلاند تدخل اللجنة في السياسة الليبيرية من خلال تكريم جونسون سيرليف التي تسعى للحصول على فترة رئاسية ثانية يوم الثلاثاء القادم.

وقال "لا نقوم بالدعاية لها في الانتخابات لكننا نكرمها على ما فعلته في ليبيريا باسم السلام.. نترك الأمر للشعب الليبيري. أنا واثق من أن بامكانها مواصلة (عملها) حتى لو لم تتم إعادة انتخابها."

وأضاف ياجلاند أن الانتفاضات الشعبية في شمال افريقيا والشرق الاوسط سيكون مصيرها الفشل إذا لم تكن المرأة جزءا من العملية الديمقراطية وإنه يتعين على الحكام الذين وصفهم بالمستبدين في سوريا واليمن وغيرهما من الدول التنحي على الفور.

وقال "اشعر بالقلق بشان ما يجري في العديد من هذه الدول.. من المهم الان الا تتعرض الثورات للاختطاف على يد الذين كانوا في السلطة."

واضاف "يتعين ان يكون لدينا نظام جديد للحكم قائم على اساس المساواة في المشاركة في برلمان منتخب."

وقال ياجلاند إن جائزة نوبل للسلام هذا العام كانت "رسالة واضحة" لمن يحاولون بناء ديمقراطية في العالم العربي بأنه يتعين اشراك النساء في العملية."   يتبع