شركتان تركيتان تديران محطة حاويات في ميناء ألباني

Mon Jun 27, 2011 5:05pm GMT
 

تيرانا 27 يونيو حزيران (رويترز) - من المنتظر أن تقوم الشركتان التركيتان كوروم هولدنجز وجلوبال انفستمنتس هولدنجز بإدارة محطة للحاويات في ميناء دوريس في ألبانيا بهدف تحويلها إلى مركز يخدم الدول التي لا تطل على بحار في غرب البلقان.

وقال زكي كايا مدير فرع كوروم في ألبانيا اليوم الاثنين إن امتياز الإدارة والتشغيل سيتولاه مشروع مشترك تحوز فيه شركته 51 في المئة بينما تحوز جلوبال انفستمنتس هولدنجز 49 في المئة.

وترى كوروم وشريكتها ولهما نشاط في إنتاج الصلب وأحواض السفن في ألبانيا منذ أكثر من عقد من الزمن دوريس كميناء مشترك للبلقان نظرا للامكانات التي تتمتع بها دول في المنطقة بدون منافذ بحرية مثل مقدونيا وكوسوفو وصربيا.

وتراهن الشركتان على نمو الروابط وشبكات الطرق والعمل المستمر في بناء طرق تربط بين ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو وصربيا. وسيوفر ذلك طريقا مختصرا إلى الدانوب وجزء من ألمانيا والنمسا دون المرور بمضيقي البوسفور والدردنيل.

وقال كايا لرويترز "إننا في بداية إنشاء مركز إقليمي للحاويات قادر على المنافسة وعلى درجة عالية من الكفاءة سيخدم بشكل رئيسي ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو وحتى صربيا."

وبموجب الاتفاق من المتوقع أن تستثمر المجموعتان التركيتان 33.5 مليون دولار. وقال كايا إن الرقم يشكل الحد الدنى من الاستثمار.

ع ر - م ص ع (قتص)