اليمنية الفائزة بنوبل تهدي الجائزة لنشطاء اليمن والربيع العربي

Fri Oct 7, 2011 5:36pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لكرمان ورجل دين سعودي)

من أحمد جاد الله

صنعاء 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت النشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الانسان توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام اليوم الجمعة ان الجائزة فوز للنشطين المطالبين بالديمقراطية في اليمن ولكل ثورات الربيع العربي وانها رسالة بانتهاء حقبة الدكتاتوريات العربية.

وذكرت كرمان التي احتجزت لفترة قصيرة خلال الاحتجاجات المناهضة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح لرويترز اليوم الجمعة أن الثورة السلمية للاطاحة به ستستمر وان النشطاء لن يستسلموا الى ان ينالوا كامل حقوقهم في يمن ديمقراطي حديث.

وتقاسمت كرمان الجائزة مع رئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف ومواطنتها ليما جبووي.

وقالت كرمان البالغة من العمر 32 عاما وهي ام لثلاثة ابناء ان جائرتها تمثل انتصارا للشعب اليمني وللثورة اليمنية ولكل الثورات العربية.

واضافت كرمان لرويترز ان هذه رسالة بانتهاء حقبة الدكتاتوريات العربية وبأن صوت النظام اليمني وجميع الانظمة الاستبدادية لن يطغى على صوت الحرية والكرامة.

وتابعت ان فوزها بالجائزة هو انتصار للربيع العربي في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن وان الثورة السلمية ستتواصل في اليمن لحين الاطاحة بنظام صالح واقامة دولة مدنية.

وكانت كرمان من بين النشطاء البارزين الذين بدأوا اعتصامهم في ساحة التغيير بوسط صنعاء في فبراير شباط مطالبين بتنحي صالح الذي يحكم اليمن منذ 33 عاما.   يتبع