27 حزيران يونيو 2011 / 19:03 / بعد 6 أعوام

الأمين العام لأوبك يدعو وكالة الطاقة لوقف السحب من الاحتياطيات

(لاضافة اقتباسات للبدري ومسؤول أوروبي وتعليقات لمحللين وتفاصيل)

فيينا 27 يونيو حزيران (رويترز) - دعا الامين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الاثنين وكالة الطاقة الدولية إلى الوقف الفوري للسحب الطاريء من احتياطيات الخام وقال إنه لا حاجة للنفط الاضافي.

وقال عبد الله البدري في مؤتمر صحفي في فيينا عقب محادثات بين الاتحاد الأوروبي واوبك "آمل أن يتم وقف هذا الاجراء وعلى الفور.

"لا نرى مبررا جيدا لسحب هذه الكمية وآمل أن تمتنع وكالة الطاقة الدولية عن استخدام هذا الاجراء."

وجاءت تصريحات البدري بعد إعلان الوكالة الاسبوع الماضي أنها أمرت بسحب 60 مليون برميل من مخزونات النفط الخام.

ويعقد الحوار الذي يشارك فيه ممثلون من اوبك ومن الدول المستهلكة من الاتحاد الأوروبي سنويا منذ 2005 .

واصر مسؤولو الاتحاد على أن محادثات اليوم كانت بناءة رغم إقرارهم بأن كل جانب تبنى وجهة نظر مختلفة بشأن قرار وكالة الطاقة السحب من الاحتياطيات.

وقال تاماس فيليجي وزير التنمية المجري والذي يتولى أيضا منصب رئيس مجلس الطاقة التابع للاتحاد الاوروبي "كان هناك خلاف بشأن هذه القضية تحديدا.

"إذا اتخذت وكالة الطاقة هذا الاجراء فيجب ان يكون استثنائيا ومحدد المدة.. هذا ضروري للغاية وينبغي ألا يقوض التعاون بين الاتحاد الأوروبي واوبك وينبغي ايضا ألا يعطل عمل آليات السوق."

وعقب اجتماع اوبك في الثامن من يونيو الذي انتهى دون اتفاق على زيادة الامدادات قالت السعودية إنها ستضخ كل ما تحتاجه السوق من الخام ورغم ذلك أمرت وكالة الطاقة بالسحب من المخزونات الطارئة.

وقدمت الوكالة السحب من الاحتياطيات باعتباره ردا على وقف الانتاج الليبي بسبب الصراع لكن محمد علي عبادي القائم بأعمال وزير النفط الإيراني قال إن هذا تدخل يتعارض مع مباديء السوق الحرة.

وقال للصحفيين اليوم الاثنين "وضع السوق طبيعي. العرض والطلب في وضع موات. لا حاجة لامدادات اضافية بالسوق."

وأضاف عبادي "السؤال الآن هو لماذا لا تلتزم الدول المستهلكة ... بمبادئها وتتدخل بدلا من ذلك في العوامل الأساسية للسوق وتشكل ضغطا؟"

وسئل إن كان قلقا من تداعيات هذه الخطوة على أسعار النفط فقال "لا. نحن قلقون بشأن أسلوب تطبيق ذلك."

وأضاف "لماذا لا يلتزمون بهذه المبادئ علامة استفهام كبيرة لنا. نحن نعتقد أن الاسعار ينبغي أن تحددها السوق."

وليست إيران وحدها التي ترى أن هناك مبررات أخرى لسحب وكالة الطاقة من الاحتياطيات غير سد نقص في الامدادات.

واشار محللون إلى سبب اقتصادي حيث يساور العالم القلق بشأن تأثير ارتفاع اسعار الخام فوق 100 دولار للبرميل على الاقتصاد العالمي الهش وسبب سياسي مع استعداد الرئيس الأمريكي باراك اوباما لإعادة انتخابه.

ويضيفون ايضا أن العواقب قد تكون خطيرة على سوق النفط وإن أي تراجع للأسعار في الأجل القصير قد لا يكون مستداما.

م ص ع - ع ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below