الصين تواصل امداد ايران بالبنزين

Mon Feb 27, 2012 7:23pm GMT
 

دبي/سنغافورة 27 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر في شحن وتجارة النفط إن الصين ساعدت ايران على تفادي عقوبات مشددة هذا العام بأن باعت لها بانتظام البنزين الذي تحتاجه بشدة.

والصين اكبر مشتر للنفط الخام الايراني وأدانت انتقاد الولايات المتحدة لواحدة من كبرى شركاتها التجارية بسبب تجارة البنزين مع ايران.

وذكرت المصادر انه تم شحن 350 الف طن اجمالا او نحو عشر شحنات من البنزين لايران منذ بداية العام. ورغم ان ايران منتج كبير للنفط فإن مصافيها المتقادمة تلاقي صعوبة في انتاج ما يكفي من الوقود الامر الذي يجعل الواردات امرا حيويا لسد النقص.

وقال خمسة تجار مقيمون في الخليج إن شركات تجارة النفط الحكومية الصينية اونيبيك وتشوهاي تشينرونج كورب وتشاينا اويل من بين الشركات الموردة للنفط لايران بانتظام. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من هذه الشركات.

وبرزت الشركات الصينية كأكبر موردي البنزين لايران خاصة بعد توقف شركات تجارية مثل فيتول وترافيجورا وشركات نفطية كبرى عن التعامل مع ايران بسبب العقوبات.

ومن المنتظر ان تخفض الصين كمية الخام التي تشتريها من ايران هذا العام لكنها لا تزال مشتريا مهما واحد اكبر الشركاء التجاريين لايران.

ونددت الصين بالعقوبات الامريكية على تشوهاي تشينرونج كورب واصفة إياها بأنها خطوة غير منطقية خارج نطاق العقوبات الدولية الرامية لكبح طموح ايران النووي.

ع أ خ - م ص ع (قتص)