روسيا تحذر من أي ضربة عسكرية لإيران

Mon Nov 7, 2011 7:59pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لوزير الخارجية الايراني وبوتين ومتحدث باسم الخارجية الالمانية مع إضافة مصدر)

من توماس جروف وجليب بريانسكي

موسكو/سان بطرسبورج (روسيا) 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذرت روسيا وايران الغرب اليوم الاثنين من توجيه ضربة عسكرية للجمهورية الاسلامية وقالتا ان اي هجوم يستهدف برنامجها النووي سيؤدي الى خسائر مدنية في الأرواح ويوجد تهديدات جديدة للامن العالمي.

تزامنت التصريحات المنفصلة لوزيري الخارجية الروسي سيرجي لافروف والايراني علي اكبر صالحي مع تكهنات بشأن ضربة اسرائيلية محتملة للمواقع النووية الايرانية قبيل صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذر 3649755305 المتوقع ان يسلط المزيد من الضوء على ما يشتبه في أنها أوجه عسكرية للانشطة النووية الايرانية.

وسئل وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيره الايرلندي عن تقارير تشير الى استعداد إسرائيل لشن ضربة عسكرية محتملة فقال "سيكون خطأ فادحا لا يمكن التنبؤ بعواقبه."

وفي مدينة سان بطرسبورج الروسية قال صالحي ان ايران "تدين اي تهديد بهجوم عسكري على الدول المستقلة".

وكان صالحي يتحدث الى جانب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ووزراء آخرين من دول اعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون وهي تجمع اقليمي تهيمن عليه روسيا والصين وتتمتع فيه ايران بوضع مراقب.

كما رفضت وزارة الخارجية الالمانية العمل العسكري ضد ايران مشيرة الى ان النزاع يجب ان يحل من خلال الضغط السياسي والدبلوماسي. وقال متحدث باسم الوزارة "تظل هذه هي الطريقة الرئيسية للمضي قدما في التعامل مع هذا التهديد للامن الاقليمي والدولي."

وربما يعزز تقرير من المتوقع ان تصدره وكالة الطاقة الذرية هذا الاسبوع الشكوك في ان ايران تسعى لتطوير قدر 3634962433 على صنع قنابل نووية ويدفع الغرب الى الدعوة لفرض عقوبات اخرى من الامم المتحدة على ايران.   يتبع