مقتل 47 شخصا في اعمال عنف قبلي في جنوب السودان

Tue Jan 17, 2012 8:06pm GMT
 

جوبا 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء ان نحو 47 شخصا قتلوا في عنف قبلي في جنوب السودان في احدث هجوم ضمن سلسلة هجمات شردت نحو 60 الف شخص.

واستقل جنوب السودان في يوليو تموز بموجب استفتاء نص عليه اتفاق سلام ابرم عام 2005 مع الخرطوم لانهاء حرب اهلية استمرت عقودا. لكن الحكومة تكافح لانهاء العنف القبلي وعنف المتمردين الذي اودى بحياة ما لا يقل عن ثلاثة الاف شخص العام الماضي.

وتفجر العنف في ولاية جونقلي الشاسعة في ديسمبر كانون الاول عندما هاجمت قبيلة النوير تجمعات سكنية من قبيلة مورلي المنافسة.

وقال مسؤولون محليون ان ما يصل الى الفي شخص ربما قتلوا رغم ان مسؤولين بالامم المتحدة يقولون ان من المرجح ان يكون العدد اقل بكثير.

وقال فيليب طون ليك دينق وهو زعيم محلي ونائب بالبرلمان ان ميليشيا من قبيلة مورلي هاجمت منطقة دوك باديت في جونقلي في وقت متأخر من مساء امس الاثنين فقتلت اشخاصا اغلبهم اطفال ونساء ومسنون من قبيلة النوير.

وقال دينق للصحفيين في جوبا "لم يأخذوا ماشية وإنما أتوا للابادة فحسب."

واضاف "أناشد حكومة الولاية والحكومة الوطنية اتخاذ اجراءات سريعة لنقل قوات لحماية كبار السن من الرجال والنساء هناك."

وتقول الحكومة وقوات حفض السلام التابعة للامم المتحدة انهما تواجهان صعوبة في حماية التجمعات السكنية في منطقة شاسعة تكاد لا توجد فيها طرق ممهدة.

وتشير تقديرات الامم المتحدة الى ان القتال شرد نحو60 الف شخص في جونقلي حيث تمتلك شركة توتال الفرنسية امتيازا للتنقيب عن النفط لم تبدأ استغلاله إلى حد كبير.   يتبع