منظمتان حقوقيتان تطالبان مصر بإسقاط التهم عن ناشطة

Wed Aug 17, 2011 8:24pm GMT
 

(لإضافة تعليق أمريكي)

القاهرة 17 أغسطس آب (رويترز) - حثت منظمتان دوليتان تراقبان حقوق الإنسان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر اليوم الأربعاء على إسقاط التهم عن ناشطة متهمة بإهانة الجيش وقالتا إن المجلس يحاول إسكات منتقديه.

وحققت النيابة العسكرية مع الناشطة أسماء محفوظ يوم الأحد وأحالتها إلى محكمة عسكرية. وأخلت النيابة العسكرية سبيلها بكفالة 20 ألف جنيه (3350 دولارا).

وأسماء عضوة سابقة في حركة شباب 6 ابريل التي تصدرت الاحتجاجات التي نظمت خلال شهري يناير كانون الثاني وفبراير شباط وانتهت بإسقاط الرئيس السابق حسني مبارك الذي قضى 30 عاما في الحكم.

واتهمت الناشطة رسميا بأنها وصفت المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأنه "مجلس كلاب" وأنها حرضت على العنف حين حذرت المجلس في صفحتها على موقع تويتر من أن جماعات مسلحة يمكن أن تظهر وأن اغتيالات يمكن أن تتم إذا لم يقتص القضاء من قتلة المتظاهرين.

وقتل نحو 825 متظاهرا خلال الانتفاضة التي أسقطت مبارك وأصيب أكثر من ستة آلاف آخرين.

وتواجه أسماء عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات إذا أدينت.

وقالت منظمة العفو الدولية إن إحالة الناشطة إلى محكمة عسكرية "مقصود بها توجيه رسالة لهؤلاء الذين ينتقدون السلطات مفادها أنه لن يتم التسامح مع المعارضة."

وأضافت أن التهم الموجهة إليها "لابد من إسقاطها".   يتبع