بريطانيا: اوروبا لن تقدم "شيكا على بياض" لدول الربيع العربي

Fri Jun 17, 2011 9:28pm GMT
 

من كيث وير

لندن 17 يونيو حزيران (رويترز) - قال ديفيد لدينجتون وزير اوروبا في الحكومة البريطانية اليوم الجمعة ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يوقف المدفوعات لدول الربيع العربي التي لا تنفذ اصلاحا سياسيا واقتصاديا.

وفي مقابلة مع رويترز اشار لدينجتون -وهو محافظ في الحكومة الائتلافية في بريطانيا الى ان الاتحاد الاوروبي كان ينفق ما بين 1.2 مليار و 1.5 مليار يورو سنويا لمساعدة دول في العالم العربي وشمال افريقيا.

وتسبب الغضب العام في سلسلة من الانتفاضات الشعبية في انحاء العالم العربي مما جعل الدول الاوروبية تبحث كيف تدعم الاصلاح السياسي وتكبح تدفق اللاجئين من الجيران الجنوبيين وتوقف انتشار التشدد الاسلامي.

وقال لدينجتون "وجهة نظرنا ان اوروبا ينبغي ان تكون طموحة وسخية في ردها على الربيع العربي لكن هذه اموال دافع الضرائب لدينا.. ولذلك.. صحيح ان نقول ان المال يجب ان يربط بالنتائج."

واضاف "الاموال ينبغي ان توجه الى الدول الملتزمة بجدية بالاصلاح الاقتصادي والسياسي. اذا ظهرت ادلة على التراجع فيجب وقف الاموال." وتابع "اعتقد ان دافعي الضرائب في انحاء اوروبا لن يتفهموا الشيكات على بياض."

وقال لدينجتون ان اقتراحات الاتحاد الاوروبي ربط المساعدات بالاصلاح الديمقراطي والتي قدمت الشهر الماضي هي خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح لكن بريطانيا تريد ان ترى المزيد يقدم فيما يتعلق بالدخول الى السوق كحافز.

واشار الى ان السوق الاوروبية الموحدة يمكن ان تفتح في نهاية الامر امام دول شمال افريقيا.

وقال "ربما نتطلع لشيء مشابه للمنطقة الاقتصادية الاوروبية التي بموجبها تكون النرويج جزءا من السوق الاوروبية الموحدة وتطبق كل اللوائح التنظيمية للاتحاد الاوروبي لكنها ليست فعليا عضوا بالاتحاد." لكنه اشار الى ان مثل هذا السيناريو ما زال بعيدا.

ع ع - م ص ع (سيس) (قتص)