مؤلفة: ذكرى 11 سبتمبر تلقى بظلالها على المسلمين

Thu Sep 8, 2011 8:53am GMT
 

من بولين اسكين

سيدني 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت المؤلفة الامريكية المصرية المولد منى الطحاوي إن الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر ايلول تلقي بظلالها على مسلمي الولايات المتحدة الذين ينتاب القلق كثيرون منهم مع اقتراب الذكرى خوفا من عودة مشاعر الاضطهاد والتحامل ضدهم.

وقالت الطحاوي المقيمة في الولايات المتحدة إن الهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن كانت تعريفا صادما وسلبيا بالاسلام بالنسبة للكثيرين في الولايات المتحدة الأمر الذي ضاعف الصعوبات التي يعاني منها المسلمون بالفعل بسبب هوياتهم في البلد المتنوع العلماني.

وبالرغم من حقيقة وجود المسلمين الافارقة في الولايات المتحدة منذ ايام العبودية ظلت المعرفة العامة بالمسلمين متدنية عموما.

وقالت الطحاوي من ملبورن حيث حضرت مهرجان ملبورن للكتاب "كثير من الامريكيين لم يكونوا يعرفون تماما من هو المسلم حتى 11 سبتمبر. كان التعريف الاول بالاسلام سلبيا للغاية."

وقالت "والآن مع اقتراب الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر حان الوقت لنقول نحن هنا ولن نذهب الى اي مكان .. نحن امريكيون ومسلمون ايضا. كانت عشر سنوات صعبة والكثيرون منا يخافون من هذه الذكرى لانها تأتي بكثير من الكراهية والتحامل (ضد المسلمين)."

ورغم انها لم تتعرض شخصيا لعداء وهو ما تعزيه إلى حد بعيد لعدم ارتدائها الحجاب أو لأنه ليس في مظهرها ما ينم عن أنها مسلمة فإن المناخ المشحون والسنوات التي مرت منذ ذلك الحين جعلها تسأل عما تعنيه تلك العبارة حقيقة.

واحد التحديات التي تواجهها هي ازالة الصورة النمطية وهي أن المحافظ يعني الأمين.

وقالت "اعرف نفسي بانني مسلمة ليبرالية تقدمية علمانية. واحدى الرسائل التي احاول أن اوصلها هي انني أمينة مثل المسلمة المحافظة.   يتبع