مصادر: اليابان تخفض مشترياتها من النفط الإيراني 77% في ابريل

Wed Apr 18, 2012 12:34pm GMT
 

طوكيو 18 ابريل نيسان (رويترز) - قالت مصادر تجارية إن اليابان ستخفض مشترياتها من الخام الإيراني بنحو 80 بالمئة في ابريل نيسان عن مستواها في أول شهرين من العام مع امتثال المشترين للعقوبات الغربية.

والتخفيضات التي تصل إلى 250 ألف برميل يوميا هي أكبر ما أعلنته الدول الآسيوية الأربع التي تشتري معظم الصادرات الإيرانية البالغة 2.2 مليون برميل يوميا حيث تجعل العقوبات المشددة سداد ثمن النفط وشحنه وتأمينه صعبا.

وتحاول الولايات المتحدة وأوروبا تقليص الإيرادات التي تحققها إيران من صادرات النفط لإجبارها على وقف برنامجها النووي.

وقالت مصادر تجارية إن المشترين اليابانيين سيشترون 75 ألف برميل يوميا في ابريل نيسان بانخفاض نسبته 77 بالمئة عن متوسط الواردات في أول شهرين من العام البالغ 322900 برميل يوميا. والبيانات الجمركية غير متاحة حتى الآن بشأن واردات مارس.

وطلبت المصادر عدم كشف اسمائها لأنها غير مخولة بالحديث إلى الإعلام.

وقالت المصادر إن أكبر المشترين اليابانيين للنفط الإيراني وهما شوا شل سيكيو وجيه.إكس نيبون من المتوقع أن يأخذا أربع شحنات تصل الى 2.25 مليون برميل في ابريل نيسان وستصل الشحنات في الشهر الحالي والذي يليه. وأحجمت الشركتان عن التعقيب.

وفي النصف الثاني من 2011 خفضت اليابان وارداتها النفطية من إيران بما بين 15 و22 بالمئة وهو ما كان كافيا لتمنحها الولايات المتحدة إعفاء من العقوبات. وواصلت شركات التكرير والتجارة تقليص عقودها السنوية.

وقالت المصادر إن شوا شل أكبر المستوردين خفضت حجم النفط الذي تعتزم استيراده من إيران في العقد السنوي الذي جددته الشركة في ابريل. وقال مصدر إن التخفيضات قد تتراوح بين 15 بالمئة و20 بالمئة عن عقد العام الماضي الذي بلغ حجمه 100 ألف برميل يوميا لكن لم تتوفر تفاصيل دقيقة.

وأحجمت جيه.إكس نيبون أكبر شركة تكرير يابانية عن تجديد عقد لشراء 10 آلاف برميل يوميا من الخام الإيراني انتهى في مارس اذار. لكن لديها عقدا آخر لشراء 80 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني قامت بتجديده في يناير كانون الثاني.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

(قتص)