المنظمة الدولية للهجرة.. إجلاء جوي لمهاجرين تشاديين من ليبيا

Fri Jul 8, 2011 2:24pm GMT
 

جنيف 8 يوليو تموز (رويترز) - نقل مئات المهاجرين الأفارقة من جنوب ليبيا الخاضع لسيطرة الحكومة جوا الى عاصمة تشاد في أول عملية إجلاء جوي تقوم بها المنظمة الدولية للهجرة منذ بدء الصراع في ليبيا.

وقالت المنظمة اليوم الجمعة إن نحو 370 مهاجرا معظمهم من تشاد تم إجلاؤهم من بلدة سبها في ليبيا على متن ثلاث طائرات استأجرتها المنظمة منذ يوم الأربعاء.

وقال جومبي عمري جومبي المتحدث باسم المنظمة في بيان صحفي إنه ليس من المقرر تسيير رحلات اليوم بسبب توقعات بخروج مظاهرة كبيرة في البلدة لكن من المقرر استئناف الرحلات الجوية في مطلع الأسبوع القادم.

وكان يتم في السابق إجلاء المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل بالسفن والحافلات.

وقالت المنظمة إنه لايزال هناك ما يصل الى الفي مهاجر من تشاد ودول افريقية أخرى في سبها والقطرون وهي بلدة الى الجنوب منها وإنهم قضوا اسابيع في العراء دون أن يتوفر لهم ما يكفي من الطعام والماء والخدمات الصحية.

وقال قاسم صوفي الذي يقود عملية الإجلاء في بيان "مغادرة ليبيا ملاذ أخير وعدم اليقين بشأن ما ينتظرهم في تشاد بعد عقود بعيدا عنها يصيبهم بالخوف والقلق."

وكان معظم المهاجرين يعملون في جنوب ليبيا لسنوات طويلة. وقالت المنظمة إنها صرفت مبالغ نقدية صغيرة لمساعدة المهاجرين في تغطية نفقاتهم الأولية.

وذكرت المنظمة أن الاشتباكات التي تتفجر من وقت لآخر والسرقات وعدم توفر وسائل نقل محلية حالت دون مغادرة المهاجرين.

وحذرت منظمة هانديكاب انترناشونال وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الجمعة ايضا من أن الاطفال الليبيين معرضون لخطر أن يلحق بهم أذى من جراء كميات متزايدة من الألغام وبقايا المتفجرات في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.   يتبع