العراق يطلب من الصين إنشاء صندوق لإعادة البناء

Mon Jul 18, 2011 3:02pm GMT
 

بكين 18 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول بحكومة العراق اليوم الإثنين خلال زيارة يقوم بها رئيس الوزراء نوري المالكي للعاصمة الصينية بكين إن العراق طلب من الصين إنشاء صندوق للمساعدة في إعادة بناء البلاد.

وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية أيضا إن بغداد تسعى لجذب الشركات الصينية للاستثمار في العراق سابع أكبر موردي النفط للصين العام الماضي.

وأنفقت الولايات المتحدة 54 مليار دولار على جهود إعادة البناء والمساعدات منذ الغزو الذي قادته للبلاد في 2003 وأنفقت الحكومة العراقية المليارات من أموال العراق لكن المواطنين العاديين لم يشعروا بتحسن ملموس.

وتقول الحكومة العراقية التي تحصل على معظم ميزانيتها البالغة 72 مليار دولار من إيرادات النفط إنها ملتزمة بتحسين الخدمات الأساسية لكن التقدم في هذا الصدد لا يزال بطيئا.

وقال الدباغ متحدثا بالانجليزية للصحفيين في بكين "نطلب من الجانب الصيني إنشاء صندوق ... لإعادة البناء وضمان استثمارات للشركات الصينية في العراق.

"قام الكوريون بشئ مماثل فقد أنشأوا صندوقا لدعم شركاتهم التي تعمل في العراق. ستفعل ألمانيا شيئا مماثلا. يطلب العراق من الصين إنشاء مثل هذا الصندوق."

وألغيت عقود كبيرة وقعتها شركات صينية في العراق في 2003 عقب الإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين لكن شركات النفط الصينية تعمل بجد لتعزيز تواجدها هناك.

وفي عام 2008 أعادت شركة الصين الوطنية للنفط التفاوض بنجاح على عقد كانت وقعته مع النظام السابق لتطوير حقل الأحدب النفطي لتصبح الصين أول دولة توقع عقد خدمات نفطية مع العراق في عهد النظام الجديد.

واكملت الشركة بناء المرحلة الأولى من الحقل في يونيو حزيران وتقوم أيضا بتطوير حقل حلفاية النفطي مع توتال الفرنسية وبتروناس الماليزية. وتملك الشركة الصينية حصة تبلغ 37 في المئة في عقد خدمات لتطوير حقل الرميلة الذي يضخ نحو نصف إنتاج العراق من النفط.   يتبع