الأسهم الأوروبية تنزل لأدنى مستوى في عامين وسط مخاوف بشأن النمو

Mon Aug 8, 2011 4:01pm GMT
 

لندن 8 أغسطس اب (رويترز) - تهاوت الأسهم الأوروبية لتلامس أدنى مستوى في نحو عامين اليوم الاثنين بعدما أجج خفض مؤسسة ستاندرد آند بورز تصنيفها الائتماني للدين الأمريكي المخاوف من امكانية انزلاق أكبر اقتصاد في العالم إلى الركود مجددا.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضا 3.4 في المئة وفق بيانات غير نهائية إلى 942.15 نقطة بعدما لامس 935.83 نقطة وهو أدنى مستوى منذ اغسطس اب 2009. وخسر المؤشر عشرة في المئة الاسبوع الماضي و16 في المئة حتى الآن هذا العام.

وقال كلاوس فينر كبير الخبراء الاقتصاديين لدى جنرالي انفتسمنتس التي تدير اصولا بقيمة 330 مليار يورو (468 مليار دولار) "السبب الرئيسي للهبوط هو المخاوف من أننا سنهوي في الركود مجددا. أدرك كثير من المستثمرين أخيرا أن الاقتصاد الأمريكي لن ينمو بنسبة ثلاثة في المئة."

"سأضع احتمال العودة إلى الركود عند الثلث ولا يرجع هذا بدرجة كبيرة إلى أنه متأصل في العوامل الأساسية للنظام ولكن لارتفاع المخاطر السياسية."

وكانت أسهم السيارات والموارد الأساسية أكبر الخاسرين حيث نزلت 7.7 في المئة و5.8 في المئة على التوالي بفعل تزايد المخاوف من أن تباطؤ وتيرة تعافي الاقتصاد العالمي يمكن أن يضر الطلب على السيارات والمواد الخام.

ونزل مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني 2.7 في المئة وداكس ‪<. GDAXI>‬ الألماني 4.7 في المئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 4.2 في المئة.

م ص ع - ع ع (قتص)