اليورو يتراجع بفعل أزمة الديون ومكاسب قياسية للفرنك السويسري

Mon Jul 18, 2011 4:38pm GMT
 

نيويورك 18 يوليو تموز (رويترز) - سجل اليورو مستوى منخفضا قياسيا مقابل الفرنك السويسري اليوم الاثنين وتراجع أمام الين بفعل مخاوف من تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو في الأجل القريب.

ودفعت المخاوف بشأن غياب تحرك واضح من الكونجرس الأمريكي للتعامل مع أزمة تلوح في الأفق بشأن سقف الدين الحكومي الدولار للهبوط إلى مستوى قياسي مقابل الفرنك السويسري في بداية التعاملات لكن المخاوف تراجعت قليلا بعد تعليقات إيجابية من تيموثي جايتنر وزير الخزانة الأمريكي.

ولا يزال المستثمرون يراهنون بالفعل على التوصل إلى اتفاق ما حيث صعد الدولار أمام الفرنك السويسري والجنيه الاسترليني والدولار الاسترالي وعملات أخرى في تعاملات نيويورك.

وكان اليورو نزل بشكل حاد أمام الفرنك السويسري في بداية التعاملات العالمية ليسجل أدنى مستوى على الاطلاق عند 1.1365 فرنك.

لكن العملة الأوروبية الموحدة قفزت إلى 1.1487 فرنك مدعومة بمشتريات بنوك ألمانية لكنها لا تزال منخفضة 0.4 في المئة خلال اليوم. وقال متعاملون إن ارتفاع الفرنك في التعاملات الاسيوية ربما تفاقم بسبب ضعف احجام التداول بسبب عطلة في اليابان.

وخسر اليورو 0.8 في المئة أمام الدولار اليوم إلى 1.40456 بعدما نزل في وقت سابق لأدنى مستوى في الجلسة عند 1.40145 دولار.

وتراجع اليورو أكثر من واحد في المئة مقابل الين وهو عملة منخفضة العائد إلى 110.66 ين وجرى تداوله في أحدث التعاملات عند حوالي 111.14 ين.

وسجل الدولار أيضا مستوى منخفض بصورة قياسية أمام الفرنك إلى 0.8034 فرنك على منصة التداول الالكتروني إي.بي.إس قبل أن يتعافى إلى 0.81781 مع تغطية بعض المراكز المدينة.

م ص ع - ع ع (قتص)