الإكوادور تتوقع أن تبقي أوبك على حصص الإنتاج الحالية

Mon Nov 28, 2011 7:00pm GMT
 

سانتياجو 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ويلسون باستور وزير الموارد الطبيعية في الإكوادور اليوم الاثنين إن من المرجح أن تبقي منظمة أوبك على حصص الإنتاج الحالية في اجتماعها في 14 ديسمبر كانون الأول في فيينا.

وتسعى إيران لحث أعضاء المنظمة على خفض الإنتاج إلى مستويات مماثلة لتلك التي كانت قائمة في وقت سابق هذا العام قبل الأزمة الليبية التي دفعت إلى زيادة الامدادات. ويقول مراقبون إن من غير المرجح أن يلقى مثل هذا الاقتراح دعما من أعضاء أوبك بمنطقة الخليج بينما لا تزال أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل.

وقال باستور لرويترز خلال زيارته لسانتياجو عاصمة تشيلي "أعتقد أنه سيتم الإبقاء على الحصص في اجتماع أوبك وستكون الأسعار عند المستويات التي تتوقعها المنظمة دائما."

وأضاف أنه يرى أن أسعار الخام سوف تستقر عند 90 دولارا للبرميل لكن تباطؤ منطقة اليورو وسط انتشار أزمة الديون يشكل مخاطر على الأسعار.

وتابع "تستقر الأسعار حول 90 دولارا .. هذا سعر جيد بالنسبة لنا وأيضا بالنسبة للسوق والمستهلكين."

ومن المنتظر أن تجتمع منظمة أوبك لمناقشة مستويات الإنتاج وآفاق الطلب في ظل أزمة ديون منطقة اليورو والتوتر بشأن البرنامج النووي لإيران عضو المنظمة.

ع ر - م ص ع (قتص)