مصحح/الرئيس الإريتري ينفي مساندة جماعة الشباب الصومالية

Thu Aug 18, 2011 7:21pm GMT
 

(لتصحيح خطأ تباعي في العنوان)

كمبالا 18 أغسطس آب (رويترز) - نفى الرئيس الإريتري أسياس أفورقي الذي يتهمه الغرب بمساندة المتمردين الإسلاميين في الصومال أن تكون بلاده تساند جماعة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تشن تمردا في الصومال منذ أربعة أعوام.

ونفى أسياس المعزول دبلوماسيا اليوم الخميس في ختام زيارة لأوغندا استمرت ثلاثة ايام اتهامات وردت في تقرير للأمم المتحدة بأن إريتريا تمول جماعة الشباب.

وأثارت زيارته لأوغندا دهشة المراقبين لشؤون المنطقة خاصة لأن جماعة الشباب التي اتهمت بلاده بتمويلها قتلت 79 شخصا العام الماضي في نفجيرين في كمبالا.

وقال أسياس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوغندي يوويري موسيفيني ردا على سؤال بشأن مساندة بلاده لجماعة الشباب "هذه الاتهامات مبنية على افتراضات وتلميحات وتخمينات."

وأضاف الرئيس الإريتري في أول زيارة له للمنطقة منذ أربع سنوات "الشباب تخدم مصالح الذين يريدون استمرار تفكك الصومال وإتاحة الفرصة للحركة لتزدهر وتوسع نطاق نفوذها في الصومال."

وفرضت الأمم المتحدة حظرا على بيع السلاح لإريتريا وجمدت أرصدة زعماء سياسيين وقادة عسكريين إريتريين وفرضت حظرا على سفرهم بعد أن اتهمتهم بانتهاك حظر على توريد السلاح للصومال.

وكان تقرير للأمم المتحدة قد قال في أواخر يوليو تموز إن اريتريا تمول جماعة الشباب فيما وصفته أسمرة بأنه "سخيف ويدعو للسخرية". واتهم التقرير اريتريا أيضا بالوقوف وراء مؤامرة لمهاجمة قمة للاتحاد الافريقي في اثيوبيا في يناير كانون الثاني.

ع ا ع - م ص ع (سيس)