مستشار للحكومة الامريكية يدافع عن المشاركة في عملية ليبيا

Tue Jun 28, 2011 8:37pm GMT
 

من سوزان كورنويل

واشنطن 28 يونيو حزيران (رويترز) - دافع المستشار القانوني لوزارة الخارجية الامريكية هارولد كوه اليوم الثلاثاء عن شرعية المشاركة العسكرية الامريكية في ليبيا في الوقت الذي اتهم فيه بعض أعضاء الكونجرس الرئيس باراك اوباما بانتهاك قانون صدر في عام 1973 يلزمه بالحصول على تفويض من الكونجرس.

وحث كوه المشرعين الامريكيين رغم ذلك على التصويت لصالح قرار يجيز الدور الامريكي في المهمة التي يقودها حلف شمال الاطلسي وقال ان هذا سيظهر "جبهة موحدة" مع حلفاء الولايات المتحدة ويساعد في ضمان ألا تكون للزعيم الليبي معمر القذافي اليد العليا في الحرب الاهلية في بلاده.

والجدل محتدم في واشنطن بشأن ما إذا كان اوباما انتهك "قرار سلطات الحرب" الذي صدر أثناء حرب فيتنام.

ويحدد القانون سلطات الرئيس والكونجرس فيما يتعلق بالاعمال العسكرية الامريكية ويمنع القوات المسلحة الامريكية من الاشتراك في أي عمليات عسكرية لمدة تزيد على 60 يوما بدون تفويض من الكونجرس.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز ان اوباما تجاهل نصيحة محامي وزارة الدفاع (البنتاجون) ووزارة العدل الذين قالوا ان القصف الامريكي فوق ليبيا تحت قيادة حلف شمال الاطلسي يتفق مع تعريف "القتال" الذي حدده قانون 1973 ويقتضي الحصول على تفويض من الكونجرس.

وأضافت الصحيفة ان اوباما بدلا من ذلك استند الى مشورة قانونية من داخل البيت الابيض ووزارة الخارجية بأن مهام القصف لا ترقى الى حد "القتال" وانها يمكن ان تستمر بدون ضوء أخضر من الكونجرس.

وقال السناتور ريتشارد لوجار العضو الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ "من المؤسف ان الادارة رفضت طلباتنا بحضور شهود من وزارتي الدفاع والعدل جلسة اليوم."

وقال كوه للجنة في شهادة معدة مسبقا انه يعتقد ان اوباما يتصرف بطريقة قانونية في ليبيا وان اوباما تشاور "على نطاق واسع" مع الكونجرس بشأن العمل وهو تأكيد ينازع فيه كثير من اعضاء الكونجرس.   يتبع