أمريكا وأوروبا تتفقان على إعداد خطة مشتركة لتعزيز النمو

Mon Nov 28, 2011 9:00pm GMT
 

واشنطن 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتفقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين على تطوير خطة للاستفادة من العلاقات الاقتصادية القوية بالفعل بينهما لتوفير مزيد من الوظائف وتعزيز نمو اقتصاديهما.

وقالا في بيان مشترك "يجب أن نكثف جهودنا للاستفادة من الامكانات غير المستغلة للتعاون الاقتصادي عبر الأطلسي وإفراز فرص جديدة للوظائف والنمو لاسيما في القطاعات الناشئة.

واضاف البيان عقب اجتماع بين الرئيس الأمريكي باراك اوباما ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو "نحن ملتزمون بجعل العلاقات التجارية والاستثمارية بين الاتحاد الأوروبي - الأكبر والأكثر تكاملا بالفعل في العالم - أقوى."

ولا يزال الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة أكبر شريك تجاري واستثماري للولايات المتحدة رغم أزمة الديون الحادة في أوروبا التي تهدد نمو الاقتصاد العالمي.

وتشكل القوتان معا نحو نصف الناتج الاقتصادي العالمي وقرابة ثلث التجارة العالمية. ويبلغ التبادل التجاري بينهما نحو 3.6 مليار دولار يوميا كما يدعم الاستثمار عبر الأطلسي ما يقدر بنحو 7.1 مليون وظيفة وفقا لمكتب ممثل التجارة الأمريكي.

ويتضمن البيان المشترك توجيها إلى كارل دي جوشت مفوض التجارة الأوروبي ورون كيرك الممثل التجاري الأمريكي لرئاسة مجموعة عمل مشتركة "لتحديد وتقييم خيارات لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لاسيما تلك التي تحوز أكبر احتمالات لدعم الوظائف النمو."

كما يدعو البيان المجموعة إلى رفع توصياتها ونتائجها إلى زعماء الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بنهاية 2012 وتقديم تقرير مؤقت في يونيو حزيران 2012 بشأن وضع العمل.

م ص ع (قتص)