المعارضة الليبية تستبعد اجراء اي محادثات مع القذافي

Tue Jun 28, 2011 9:21pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

باريس 28 يونيو حزيران (رويترز) - قال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا اليوم الثلاثاء إنه لا مجال لاي محادثات مع معمر القذافي بعد أن أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة لاعتقاله.

وقال المتحدث محمود شمام "بعد قرار المحكمة الجنائية الدولية لا أعتقد ان هناك مجالا لاي اتصالات مباشرة أو غير مباشرة مع القذافي."

وتحدث شمام الى الصحفيين بعد ان اجتمع محمود جبريل القيادي في المجلس الوطني الانتقالي الليبي مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لبحث الوضع المالي والسياسي والعسكري في ليبيا.

وفي الاسبوع الماضي ابلغ شمام صحيفة لو فيجارو اليومية الفرنسية أن المعارضين يمكن ان يقبلوا تنحي القذافي والسماح له بالبقاء في "واحة" في منطقة نائية في ليبيا.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي أمس الاثنين أوامر اعتقال ضد القذافي وابنه سيف الاسلام ومدير المخابرات الليبية عبد الله السنوسي في اتهامات تتعلق بارتكاب جرائم ضد الانسانية لدورهم في قتل محتجين مدنيين.

وفي زيارة سابقة الى باريس قام بها جبريل وعد ساركوزي بتكثيف الضربات الجوية ضد قوات القذافي وتعهد بزيارة معقل المعارضين في بنغازي بنفسه.

وقال شمام بعد اجتماع اليوم الثلاثاء "حصلنا على أكبر دعم من الرئيس ساركوزي وحكومته وحصلنا على بعض الالتزامات بخصوص مزيد من الدعم المالي لشعبنا."

وأضاف في وقت لاحق ان المعارضين طلبوا فك تجميد بعض أرصدة حكومة القذافي واعتبارها قروضا. وقال شمام دون ان يوضح "لا نطلب مساعدة عسكرية فرنسية على الارض. اننا نحصل على مواردنا من اماكن اخرى."   يتبع